نتنياهو سيتحدث مع العاهل المغربي محمد السادس حول اتفاق التطبيع
بحث

نتنياهو سيتحدث مع العاهل المغربي محمد السادس حول اتفاق التطبيع

قال مسؤولون إسرائيليون لوسائل إعلام محلية إن ترامب سيشارك في المكالمة؛ تخطط جميع شركات الطيران الإسرائيلية لتشغيل رحلات؛ قال دبلوماسي إن الغاء بايدن للقرار حول الصحراء الغربية مستبعدا

يسار: رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس، 19 نوفمبر 2020؛ يمين: العاهل المغربي الملك محمد السادس في باريس، 2 مايو 2017 (AP Photos / Maya Alleruzzo ، Michel Euler)
يسار: رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس، 19 نوفمبر 2020؛ يمين: العاهل المغربي الملك محمد السادس في باريس، 2 مايو 2017 (AP Photos / Maya Alleruzzo ، Michel Euler)

سوف يجري رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مكالمة هاتفية مع العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة لمناقشة اتفاق إسرائيل والمغرب لتطبيع العلاقات، وفقا لتقارير إعلامية متعددة نقلت عن مسؤولين إسرائيليين كبار.

وأعلن ترامب يوم الخميس أن إسرائلي والمغرب ستقيمان علاقات دبلوماسية كاملة بعد 20 عاما من وقف العلاقات، في خطوة أشادت بها جميع الأطراف وتمثل الاتفاقية العربية الإسرائيلية الرابعة في أربعة أشهر.

وكجزء من الإعلان، قال ترامب إن الولايات المتحدة ستعترف بسيادة المغرب على منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها – وهي خطوة مثيرة للجدل بالنسبة لإدارة تنهي ولايتها في ما يزيد قليلاً عن شهر.

لكن قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية لإذاعة الجيش يوم الجمعة إنه من المستبعد ان تقوم إدارة بايدن القادمة بإلغاء القرار. وقال ليئور بن دور، مدير إدارة مصر والمغرب العربي بالوزارة، إنه لم “يتصور مثل هذا السيناريو”. وأضاف أنه يعتقد أن إسرائيل والمغرب “ستستغلان الدفعة وستدفعان قدما” نحو علاقات أوثق.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض، 7 ديسمبر 2020 (AP Photo/Patrick Semansky)

وقال إن “هناك إمكانات كبيرة”.

وقالت عينات ليفي، الباحثة في مركز “ميتفيم” للسياسة الخارجية المتخصص في العلاقات الإسرائيلية المغربية، للإذاعة إنه من غير المرجح أن يتراجع الرئيس المنتخب جو بايدن عن خطوة ترامب.

وفي غضون ذلك، سارعت شركات الطيران الإسرائيلية إلى الإعلان عن نيتها فتح خطوط مباشرة بين إسرائيل والمغرب.

ورحبت شركة “إل عال” بالاتفاق وقالت إنها ستبدأ على الفور الاستعدادات لرحلات جوية مباشرة إلى الدار البيضاء. وقالت الشركة “لطالما درسنا الإمكانية الاقتصادية والتشغيلية لتسيير رحلات مباشرة إلى المغرب”.

وقال نائب رئيس التسويق والمبيعات في شركة “إسرائير” جيل ستاف في حديث لصحيفة “معاريف” إن “هذا إعلان تاريخي ومبهج”. وقال إن الشركة ستسعى للحصول على الموافقة للسفر إلى المغرب في أقرب وقت ممكن، وإنه يعتقد أنها ستكون وجهة شعبية جدا.

وقالت شركة “أركياع” أيضا إنها ستسعى لتشغيل مسار يومي إلى الدولة الشمال إفريقية، بما في ذلك “صفقات الرزم، والرحلات التراثية والرحلات الجماعية”.

طائرة ’اركياع’ تتهبط في مطار بن غوريون الدولي، 3 نوفمبر 2019 (Tomer Neuberg/Flash90)

مع اقتراب نهاية ولايته في الحكم، قال ترامب إن إسرائيل والمغرب سيستأنفان العلاقات الدبلوماسية وغيرها من علاقات، بما في ذلك الافتتاح الفوري لمكتبي اتصال في الرباط وتل أبيب وافتتاح سفارتين في نهاية المطاف. وقال مسؤولون أمريكيون إن ذلك سيشمل أيضًا حقوق طيران مشتركة لشركات الطيران.

وأفادت القناة 13 أن البيت الأبيض يهدف إلى إقامة حفل رسمي لجعل الاتفاق رسميًا قبل مغادرة ترامب لمنصبه في 20 يناير.

وأشاد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والعاهل المغربي الملك محمد السادس باتفاق التطبيع الأخير في وقت لاحق الخميس، في تعليقاتهما الأولى على إعلان ترامب.

وقال نتنياهو في احتفال أقيم في الحائط الغربي لإضاءة الشموع: “سيكون هذا سلام دافئ للغاية. في عيد الحانوكا هذا، يسطع نور السلام أكثر من أي وقت مضى في الشرق الأوسط”. وقال إن العلاقة بين شعبي البلدين “اتسمت منذ فترة طويلة بالتعاطف والاحترام والودية والمحبة”، وأشاد بـ”القرار التاريخي” الذي اتخذه الملك محمد لتحقيق السلام.

وقال الملك محمد السادس في بيان إن المغرب سيتخذ ثلاث خطوات في المستقبل القريب لدفع العلاقات قدما. أولا، ستكون هناك تحركات لتسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب، على حد قوله.

ثانيا، ستسعى الدولة أيضا إلى “استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية في أقرب الآجال”.

أعضاء جبهة البوليساريو، التنظيم الذي يعترض على سيادة المغرب على الصحراء الغربية، ينعون زعيمهم محمد عبد العزيز خلال جنازته التي أقيمت في مخيم الرابوني للاجئين جنوب غرب الجزائر، 3 يونيو 2016 (AP Photo / Sidali Djarboub، File )

كما سيسعى المغرب إلى “تطوير علاقات ابتكارية في المجالات الاقتصادية والتكنولوجية. وكجزء من هذا الهدف، سيكون هناك عمل على إعادة مكاتب الاتصال في البلدين، كما كان الحال في الماضي لسنوات عديدة، حتى عام 2002”.

وفي شرح لقرار التطبيع، أشار الملك محمد، من بين أسباب أخرى، إلى “الدور التاريخي الذي ما فتئ يقوم به المغرب في التقريب بين شعوب المنطقة، ودعم الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط، ونظرا للروابط الخاصة التي تجمع الجالية اليهودية من أصل مغربي، بمن فيهم الموجودين في إسرائيل، بشخص الملك”.

وأقامت إسرائيل والمغرب علاقات دبلوماسية منخفضة المستوى خلال التسعينيات في أعقاب اتفاقات السلام المؤقتة بين إسرائيل والفلسطينيين، ولكن تم تعليق هذه العلاقات بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية في عام 2000. لكن استمرت العلاقات غير الرسمية منذ ذلك الحين. ويُقدر أن نحو 50,000 إسرائيلي يسافرون إلى المغرب كل عام في رحلات، ويتعلمون عن الجالية اليهودية ويسترجعون تاريخ العائلة.

وفي إحاطة لاحقة مع الصحفيين، قال صهر ترامب وكبير مستشاريه جاريد كوشنر إن القرار بشأن الصحراء الغربية كان “اعترافًا بأمر حتمي” بعد أن “بصراحة تامة… لم يتم إحراز أي تقدم” لعقود.

وأعرب عن أمله في أن تجعل هذه الخطوة المنطقة أكثر استقرارا، واصفا المملكة المغربية بـ”مجتمع متسامح”.

كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر أثناء عودته إلى الجناح الغربي بعد مقابلة تلفزيونية في البيت الأبيض، 26 أكتوبر 2020 (AP Photo/Alex Brandon)

والمغرب هو رابع دولة عربية تعترف بإسرائيل بينما تسعى الإدارة إلى توسيع إطار “اتفاقيات إبراهيم”، التي انطلقت في الصيف باتفاق بين الدولة اليهودية والإمارات العربية المتحدة.

وحذت كل من البحرين والسودان حذوها، كما حاول المسؤولون في الإدارة ضم السعودية.

ورحب وزير الخارجية غابي أشكنازي بالخطوة في بيان، وشكر ترامب على “تعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط ودعم إسرائيل”.

وأضاف “هذا يوم عظيم آخر للدبلوماسية الإسرائيلية – يوم نور – يليق بعيد حانوكا”، في إشارة إلى العيد اليهودي الذي بدأ مساء الخميس.

ووفقًا للقناة 13، تم تحديث أشكنازي ووزير الدفاع بيني غانتس – من حزب “أزرق أبيض” في الائتلاف المنقسّم – بشأن التقدم المحرز في الصفقة قبل عدة أسابيع، ولكن فقط من قبل البيت الأبيض وليس مكتب نتنياهو. وقالت القناة 12 إن نتنياهو تحدث عبر الهاتف مع غانتس في وقت سابق من يوم الخميس، ولم يذكر الإعلان الوشيك.

كما لم يتم ابلاغ الوزيرين من “أزرق أبيض” بالتطورات قبل اتفاقيات التطبيع مع الإمارات والبحرين، والتي علموا بها فقط بعد وقوعها.

كما أصر كوشنر على أن موافقة السعودية على أن تحذو حذوها مسألة وقت فقط.

وقال كوشنر للصحفيين: “اجتماع إسرائيل والسعودية معًا والتطبيع الكامل في هذه المرحلة أمر حتمي، ولكن من الواضح أن الإطار الزمني سيأتي – أنه هو أمر يجب تحديده”، مضيفًا أنه سيتطلب “قيادة أمريكية قوية في المنطقة”.

وأضاف: “إذا نظرت إلى ما وصلنا إليه في الأشهر الستة الماضية، فإن المنطقة قد تحولت من مادة صلبة إلى سائلة، ويبدو أن هناك سيولة أعلى بكثير”.

وفي حين أنه من المؤكد أن الصفقة ستحظى بترحيب حار في إسرائيل، لم يتضح بعد كيف سيكون رد فعل الجمهور المغربي. وفي سبتمبر، تظاهر المئات في الرباط ضد صفقات التطبيع الإسرائيلية مع “الدول الخائنة” الإمارات والبحرين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال