نانسي بيلوسي: الولايات المتحدة وإسرائيل معا في محاربة الإرهاب الإيراني والتهديد النووي
بحث

نانسي بيلوسي: الولايات المتحدة وإسرائيل معا في محاربة الإرهاب الإيراني والتهديد النووي

رئيس مجلس النواب الأمريكي، التي تترأس وفدا من الديمقراطيين الذي يقوم بزيارة إلى إسرائيل، تقول إن الرابط الأمني بين البلدين "حصين" وأن إقامة دولة إسرائيل هي أعظم إنجاز سياسي في القرن العشرين

رئيسة مجلس النواب الأمريكي ، نانسي بيلوسي ، تمشي مع رئيس الكنيست ميكي ليفي أثناء وصولها إلى الكنيست في القدس، 16 فبراير، 2022. (Oliver Fitoussi / Flash90)
رئيسة مجلس النواب الأمريكي ، نانسي بيلوسي ، تمشي مع رئيس الكنيست ميكي ليفي أثناء وصولها إلى الكنيست في القدس، 16 فبراير، 2022. (Oliver Fitoussi / Flash90)

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في مراسم أقيمت في الكنيست يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة وإسرائيل متحالفتان في مواجهة التهديد الإيراني.

وقالت بيلوسي: “نحن معا في الحرب ضد الإرهاب الذي تمثله إيران، سواء في المنطقة أو في تطويرها النووي. التهديد النووي من قبل إيران هو تهديد للعالم”.

وأضافت أن “قرب إسرائيل من إيران هو مصدر قلق لنا جميعا ومن مسؤوليتنا جميعا”.

وتتواصل المحادثات التي تهدف إلى إحياء الاتفاق النووي الإيراني الموقّع في عام 2015 في النمسا، وفي خطوة غير مألوفة، سافر دبلوماسيون إسرائيليون إلى فيينا للقاء مفاوضين منخرطين في المفاوضات يوم الثلاثاء. إسرائيل ليست طرفا في المحادثات وقالت إنها تحتفظ بالحق في التصرف بما تراه مناسبا ضد البرنامج النووي الإيراني بغض النظر عن نتيجة المفاوضات.

وتترأس بيلوسي وفدا من الكونغرس في زيارة لإسرائيل وينضم إليها أعضاء الكونغرس الديمقراطيون آدم شيف، تيد دويتش، باربرا لي، بيل كيتنغ، إريك سوالويل، رو خانا، وآندي كيم.

ووصفت بيلوسي النواب بأنهم مجموعة “ذات قدرة عالية ومتنوعة جدا”، جميعهم مؤيدون لإسرائيل.

وقالت إن الوفد يظهر “التزاما من الحزبين برابط غير قابل للكسر بين إسرائيل والولايات المتحدة مبني على الأمن المتبادل ومصالحنا الاقتصادية وقيمنا المشتركة والتزامنا بالديمقراطية”.

وأشادت بصداقة الرئيس الأمريكي جو بايدن مع إسرائيل، والتي قالت إنها انعكست في سياساته على مر السنين.

في معرض حديثها عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، قالت بيلوسي أيضا إنها تريد أن تشير إلى التزام حكومة الولايات المتحدة المستمر بـ “حل الدولتين العادل والدائم”.

وقالت: “لقد قلت منذ فترة طويلة إن أعظم إنجاز سياسي في القرن العشرين هو إقامة دولة إسرائيل وأنا فخورة جدا بأن أمريكا هي أقدم حليف لإسرائيل”، واستذكرت أن والدها، الذي كان هو أيضا مشرعا، كان من مؤيدي إقامة دولة إسرائيل.

أشادت بيلوسي أيضا بإسرائيل باعتبارها رائدة عالمية في محاربة الوباء وقالت إن كلا البلدين بحاجة إلى معالجة أزمة المناخ، التي تشكل أيضا تهديدا أمنيا.

رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في الكنيست بالقدس، 16 فبراير، 2022. (Oliver Fitoussi / Flash90)

وتم استقبال الوفد في مراسم رسمية في الكنيست.

وكتبت بيلوسي في سجل الزوار في البرلمان الإسرائيلي أن “الرابط الأمني بين الولايات المتحدة وإسرائيل حصين. صداقتنا أبدية”.

في تصريحات في قاعة الهيئة العامة للكنيست ألقاها أمام نواب من إسرائيل والولايات المتحدة، أشار رئيس الكنيست ميكي ليفي إلى أعمال الشغب في مبنى الكابيتول في يناير من العام الماضي كمثال على الحاجة إلى الحقيقة ووضع حد لنظريات المؤامرة.

وقال ليفي: “بما أن الحقيقة أصبحت واحدة من العديد من البدائل، فقد تُركنا مع بلطجية مغسولي الدماغ يحاولون اقتحام مؤسسات الدولة، واثقين من أعماق أرواحهم بأنهم ينقذون الأمة”.

رئيس الكنيست ميكي ليفي في الكنيست في القدس، 16 فبراير، 2022. (Knesset / GPO)

وأضاف: “معكم، شاهدنا بصدمة المشهد القاسي للجماهير وهي تقتحم مبنى الكابيتول بعنف. إنه ضوء أحمر لجميع الديمقراطيات الليبرالية في العالم ينذر بالخطر الحقيقي المتمثل في نشر الأخبار الكاذبة ونظريات المؤامرة. لأنه إذا حدث ذلك في الولايات المتحدة، فيمكن أن يحدث في أي مكان”.

كما تطرق رئيس الكنيست إلى التهديد من إيران والحاجة إلى وقوف إسرائيل والولايات المتحدة معا.

وقال ليفي: “إيران دولة إرهابية تهدف أعمالها إلى إحداث الفوضى والدمار في كل ركن من أركان العالم. نتذكر دعم الولايات المتحدة الراسخ لأمن إسرائيل عبر التاريخ. نحن جميعا هنا في الكنيست الإسرائيلي ولدينا رسالة موحدة مفادها أنه يجب عدم السماح لإيران بتطوير قدرات نووية”.

ومن المقرر أن تجتمع المجموعة الأمريكية مع رئيس الوزراء نفتالي بينيت والرئيس يتسحاق هرتسوغ ووزير الخارجية يائير لابيد ووزير الدفاع بيني غانتس وغيرهم من كبار القادة الإسرائيليين.

وسيتوجهون أيضا إلى رام الله للقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

تعتبر بيلوسي من أشد المؤيدين لإسرائيل وتحافظ على علاقات وثيقة مع الجالية اليهودية في الولايات المتحدة.

يأتي وصولها في أعقاب زيارة قام بها السناتور الجمهوري الأمريكي ليندسي غراهام، الذي قال إنه ناقش مع مسؤولين إسرائيليين فكرة وضع “حواجز” حول الطموحات النووية الإيرانية وأثار مخاوف بشأن الشروط الناشئة لاستئناف الاتفاق النووي مع الجمهورية الإسلامية.

ساهم في هذا التقرير جيكوب ماغيد

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال