ناشط يساري: الشرطة استجوبتني بسبب صورة لي بزي الشرطة كانت جزء من دور في مسلسل درامي
بحث

ناشط يساري: الشرطة استجوبتني بسبب صورة لي بزي الشرطة كانت جزء من دور في مسلسل درامي

قال باراك كوهين ان الصورة مأخوذة من ظهوره كضيف في المسلسل التلفزيوني الإسرائيلي "منايك"، وهاجم الشرطة "للتحقيق في شخصيات خيالية"

باراك كوهين، خارج مركز للشرطة، 7 مارس 2022 (Screen capture: Twitter)
باراك كوهين، خارج مركز للشرطة، 7 مارس 2022 (Screen capture: Twitter)

قال محام وناشط يعرف عن نفسه كمناهض للفساد بأنه تم استجوابه من قبل الشرطة بسبب صورة له في زي شرطي نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفقا لباراك كوهين، كانت الصورة من ظهور ضيف كشرطي في الموسم الثاني من المسلسل التلفزيوني الإسرائيلي “منايك”، دراما فساد بوليسية.

تم تصويره في الصورة إلى جانب روعي عيدان، أحد منتجي المسلسل.

لم يحدد كوهين سبب استجوابه. وقالت الشرطة في وقت لاحق أنه تم رفع شكوى ضده الشهر الماضي بزعم إهانة مسؤول عام والإدلاء بشهادة كاذبة.

حسب الشرطة، فقد تم استجواب كوهين لمدة ساعة قبل إطلاق سراحه.

“في قوة شرطة الراعي الصغير عومر بارليف، بدأوا التحقيق في شخصيات خيالية من مسلسل تلفزيوني”، قال كوهين، في إشارة إلى وزير الأمن العام.

“لا أستطيع أن أصدق ذلك”، قال عيدان.

كوهين، المحامي اليساري الذي أوقفته نقابة المحامين الإسرائيلية عن العمل في عام 2017 لمضايقته المسؤولين التنفيذيين في البنوك، معروف بإهاناته اللفظية لشخصيات عامة بارزة، بما في ذلك أبناء رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، قطب الكازينوهات اليهودي الأمريكي الراحل شيلدون أديلسون، وشخصيات يمينية أخرى، مثل الوزيرة السابقة في الليكود ميري ريغيف.

في عام 2019، أصدرت محكمة أمرا تقييديا يمنع كوهين من الوصول إلى مسافة 150 مترا من أفنير نتنياهو أو الاتصال به بأي شكل من الأشكال، بعد أن قام بتحميل مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهره وهو يخاطب الابن الأصغر لرئيس الوزراء السابق بينما كان الأخير يأكل في مطعم في تل أبيب.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال