نادي روما يفوز على توتنهام في مبارة أقيمت في حيفا؛ وميسي وباريس سان جيرمان يلتقيان بمنظمة غير ربحية إسرائيلية
بحث

نادي روما يفوز على توتنهام في مبارة أقيمت في حيفا؛ وميسي وباريس سان جيرمان يلتقيان بمنظمة غير ربحية إسرائيلية

النادي الإيطالي يتفوق على نظيره الانجليزي بهدف مقابل صفر في حيفا؛ النجم الأرجنتيني ورفاقه يلتقون بمنظمة "أنقذ قلب طفل" الانسانية عشية مبارة ستقام في تل أبيب يوم الأحد

مهاجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي هاري كين، الثاني من اليسار، يتنافس على الكرة مع مدافع روما البرازيلي روجر، في الوسط ، خلال مباراة ودية بين توتنهام هوتسبيرز الإنجليزي وروما الإيطالي على ملعب سامي عوفر في حيفا، 30 يوليو، 2022. (Jack Guez/AFP)
مهاجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي هاري كين، الثاني من اليسار، يتنافس على الكرة مع مدافع روما البرازيلي روجر، في الوسط ، خلال مباراة ودية بين توتنهام هوتسبيرز الإنجليزي وروما الإيطالي على ملعب سامي عوفر في حيفا، 30 يوليو، 2022. (Jack Guez/AFP)

فاز نادي كرة القدم الإيطالي روما على منافسه نادي توتنهام هوتسبر الانجليزي في حيفا يوم السبت، في الوقت الذي يقوم فيه بعض كبار نجوم كرة القدم بزيارة نادرة إلى إسرائيل في نهاية الأسبوع.

وهزم روما توتنهام بهدف مقابل لا شيء في مبارة تخللتها العديد من الاستراحات لشرب الماء للاعبين في ملعب “سامي عوفر” في المدينة الساحلية الإسرائيلية.

واشتدت حدة المواجهة في مناسبات عدة في المباراة التي جمعت روما بقيادة المدرب جوزيه مورينيو بالنادي الانجليزي الذي أقاله في العام الماضي وتوقفت لفترة وجيزة بسبب دخول أحد المشجعين أرضية الملعب ومحاولته التقاط صورة “سيلفي” مع أحد اللاعبين.

وسجل روجر إيبانيز الهدف للنادي الإيطالي برأسية في الدقيقة الـ29، على الرغم من أن توتنهام تفوق في الاستحواذ على الكرة طوال المباراة.

بعد عشرة دقائق من تسجيل الهدف، وجد لاعب توتنهام، هاري كين، الشباك، لكن حكم الراية رفع راية التسلل. مع قرب نهاية المباراة، بدا أن كين قد أُسقط داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم قرر عدم احتساب مخالفة.

حضر المباراة الودية حوالي 24 ألف متفرج. كلا الفريقين مرتبطان تقليديا بقاعدة من المشجعين اليهود.

لاعب وسط روما الإيطالي نيكولو زانيولو (وسط) يواجه مدافع توتنهام هوتسبر الأرجنتيني كريستيان روميرو (إلى اليمين) خلال مباراة ودية لكرة القدم بين توتنهام هوتسبير الإنجليزي وروما الإيطالي في ملعب سامي عوفر في مدينة حيفا يوم 30 يوليو 2022. (JACK GUEZ / AFP)

قبيل المباراة، أخذ روما بعض الراحة من تدريباته لزيارة الحائط الغربي في القدس، حيث خصص العديد من نجومه الوقت للصلاة ووضع ملاحظات في الموقع المقدس.

لطالما ارتبط اسم توتنهام، نادي شمال لندن، بمناصريه اليهود لدرجة أن جماهيره – اليهود وغير اليهود – تبنوا في النهاية اللقب المهين “ييد” الذي ألقاه عليهم المنافسون، وأصبح يُعرف باسم “ييدز” و “جيش ييد”. ومع ذلك، في وقت سابق من هذا العام، قالت إدارة توتنهام إنها لم تعد تريد أن يستخدم المشجعون هذا الاسم أو أن يرددوه.

في المقابل، لطالما تعرض مشجعو روما للإساءة من قبل مشجعي منافسهم في المدينة، لاتسيو، الذين وجهوا بشكل متكرر الإساءات المعادية للسامية والمتعلقة بالهولوكوست إلى مشجعي روما، ونشروا مؤخرا صورا لآن فرانك في قميص روما إلى جانب شعارات مثل “مشجعو روما هم من اليهود”.

مهاجم روما الأرجنتيني باولو ديبالا يضع ملاحظة وهو يصلي بجوار حائط المبكى في البلدة القديمة بالقدس في 29 يوليو، 2022. (AHMAD GHARABLI / AFP)

تسافر أفضل نوادي كرة القدم بشكل روتيني حول العالم للمشاركة في مبارايات ودية قبل بداية الموسم، سواء للتدرب ضد منافسين كبار، ولتعزيز جاذبيتها التجارية من خلال التواصل مع مشجعيهم حول العالم. ومع ذلك، تُعتبر المباريات في إسرائيل نادرة.

يوم السبت أيضا، تدرب ليونيل ميسي ونيمار، وهما من أكبر نجوم الرياضة في العالم، في ملعب “بلومفيلد” في تل أبيب عشية المباراة يوم الأحد.

وأظهرت اللقطات التي نشرها فريقهما باريس سان جيرمان الفرنسي مجموعة من المشجعين وهم يهتفون للفريق خلال جلسة التدريب.

ويلتقي باريس سان جيرمان، أو PSG، مع نانت في المباراة التي تبدأ في التاسعة مساء. ومن المتوقع أن يحضرها حوالي 30 ألف متفرج.

مهاجما نادي باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار (يسار) واالأرجنتيني ليونيل ميسي (يمين) خلال التدريبات في تل أبيب، 30 يوليو، 2022. (Ahmad Gharabli / AFP)

هذه هي السنة الثانية التي تستضيف فيها إسرائيل كأس السوبر الفرنسي، بعد أن جلب الملياردير سيلفان آدامز المباراة التي تبشر بافتتاح الموسم إلى الدولة اليهودية.

كما التقى نجوم باريس سان جيرمان السبت مع منظمة “انقذ قلب طفل” غير الربحية الإسرائيلية، وهي منظمة إنسانية تجري عمليات قلب للأطفال في جميع أنحاء العالم. التقى أعضاء الفريق بالأطفال المشاركين في المجموعة، وقاموا بالتوقيع على صور والتقاط صور معهم.

كما التقى الفريق بسيلفان آدامز خلال الحدث، الذي وصف إسرائيل للفريق بأنها دولة آمنة ومتسامحة.

المرة الأخيرة التي زار ميسي فيها إسرائيل كانت في عام 2019 مع المنتخب الأرجنتيني في مباراة استعراضية ضد أوروغواي، لكنه غاب عن مباراة كأس الأبطال العام الماضي، كما فعل البرازيلي نيمار. كما زار ميسي إسرائيل مرة قبل ذلك مع فريقه السابق نادي برشلونة.

بينما سيخوض الأرجنتيني والبرازيلي المباراة يوم الأحد، سيُحرم المشجعون الإسرائيليون من رؤية  أغلى لاعب في العالم حاليا كيليان مبابي، الذي تم إيقافه بسبب حصوله على البطاقات الصفراء في نهاية الموسم الماضي.

قال باريس سان جيرمان إنه سيأخذ المباراة على محمل الجد بعد خسارته مباراة العام الماضي في هزيمة مفاجئة بنتيجة 1-0 أمام ليل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال