نائب فرنسي يهودي يتلقى اللقاح في إسرائيل رغم أنه لا يفي بمعايير وزارة الصحة
بحث

نائب فرنسي يهودي يتلقى اللقاح في إسرائيل رغم أنه لا يفي بمعايير وزارة الصحة

قال مئير حبيب البالغ من العمر 59 عامًا، وهو صديق مقرب لنتنياهو، إنه تم تطعيمه "مثل كل من هم فوق الستين"؛ أنهى المكالمة الهاتفية عندما سئل عما إذا كان لديه تأمين صحي إسرائيلي

النائب مئير حبيب يتحدث في الجمعية الوطنية في باريس، 28 نوفمبر 2014 (screen capture)
النائب مئير حبيب يتحدث في الجمعية الوطنية في باريس، 28 نوفمبر 2014 (screen capture)

تلقى عضو برلمان فرنسي لقاح كورونا في إسرائيل، على الرغم من أنه يبدو أنه لا يفي بمتطلبات وزارة الصحة، بعد تأكيد مسؤول الصحة الأعلى في البلاد يوم الإثنين أن غير المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما يمكنهم الحصول على حقن مجانية.

ونشر مئير حبيب (59 عاما) صورة له الأسبوع الماضي وهو يحصل على التطعيم، مع ملصقات صندوق المرضى “كلاليت” في الخلفية.

“فخور لكوني أول سياسي فرنسي يتم تطعيمه!” كتب حبيب. “فرنسا وإسرائيل معا من أجل 2021 مليئة بالحياة والوعود والأمل”.

وفي مكالمة هاتفية يوم الاثنين مع القناة 12، قال حبيب أنه تلقى التطعيم “مثل كل من هم فوق سن الستين”. وعندما سُئل حبيب عما إذا كان عمره 60 عاما، قال: “نعم، نعم… لا، أبلغ من العمر 60 عاما… نعم، 59. ما هو السؤال من فضلك؟”

وأضاف حبيب أنه لم يواجه مشاكل في الحصول على اللقاح، وقال إنه كان في إسرائيل “منذ شهر ونصف، مثل كل شخص إسرائيلي-فرنسي”.

وأنهى المكالمة بعد سؤاله عما إذا كان لديه تأمين صحي في إسرائيل، وقال إنه في اجتماع.

وحبيب، الذي يمثل دائرة انتخابية للمواطنين الفرنسيين الذين يعيشون في الخارج، بما في ذلك إسرائيل، هو صديق قديم لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وردا على التقرير، قال المدير العام لوزارة الصحة إنه يمكن تطعيم غير المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما على حساب الدولة، “لكن لم يكن هذا هو الهدف”.

وقال حيزي ليفي للقناة التلفزيونية: “يمكنهم نشر المرض مثل أي شخص آخر. النية ليست تطعيم السياح، بل الأجانب المقيمين في إسرائيل، العاملين في إسرائيل، الذين يقدمون الرعاية للمسنين في إسرائيل. ربما يكون بعضهم غير قانوني أو بدون تأمين، لكنهم موجودون هنا ويمكن أن ينشروا العدوى ويمكن أن يمرضوا”.

وفي المقابلة، قال ليفي أيضا إن إسرائيل تبذل جهودا “هائلة” لجلب المزيد من اللقاحات إلى البلاد، وسط مخاوف من نقص الجرعات.

رجل إسرائيلي يتلقى لقاح ضد فيروس كورونا في مركز تطعيم “كلاليت” في القدس، 4 يناير 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وذكرت تقارير إعلامية عبرية يوم الأحد أن إسرائيل ستبطئ أو حتى توقف تماما التطعيم الأسبوع المقبل بالجرعة الأولى من تطعيم شركة “فايزر”.

ولن يؤثر التوقف في حملة التطعيم على إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح إلى 1.2 مليون شخص الذين تلقوا الجرعة الأولى، لكن افادت التقارير إن نظام الرعاية الصحية قد يتوقف عن تحديد مواعيد لتلقي الجرعة الأولى من اللقاح كإجراء مؤقت، حتى وصول المزيد من الجرعات إلى إسرائيل.

وجاءت التقارير في الوقت الذي قال فيه وزير الصحة يولي إدلشتين صباح يوم الاثنين إن 1,224,000 إسرائيلي قد تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح، أي حوالي 12% من سكان البلاد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال