نائب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي وقادة كبار آخرون يصلون إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات أمنية
بحث

نائب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي وقادة كبار آخرون يصلون إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات أمنية

هرتسي هليفي وقادة عسكريون كبار آخرين يعقدون اجتماعات في البنتاغون؛ تأتي الزيارة بعد أن أطلقت إيران صواريخ على ما زعمت أنه "مركز أستراتيجي" إسرائيل في كردستان العراق

الميجر جنرال هرتسي هليفي، نائب رئيس الأركان الجديد للجيش الإسرائيلي، يتحدث خلال مراسم تسليم في المقر العسكري في تل أبيب، 11 يوليو، 2021. (Israel Defense Forces)
الميجر جنرال هرتسي هليفي، نائب رئيس الأركان الجديد للجيش الإسرائيلي، يتحدث خلال مراسم تسليم في المقر العسكري في تل أبيب، 11 يوليو، 2021. (Israel Defense Forces)

وصل نائب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هرتسي هليفي وقادة عسكريين إسرائيليون آخرون إلى الولايات المتحدة يوم الاثنين في زيارة رسمية وسط تصاعد التوترات في الشرق الأوسط.

وفقا للجيش الإسرائيلي، من المقرر أن يعقد هليفي اجتماعات مع مسؤولي الدفاع الأمريكيين في البنتاغون، بالإضافة إلى المشاركة في “منتدى الدفاع الاستراتيجي” مع أعضاء هيئة الأركان المشتركة الأمريكية والقيادة المركزية والقيادة الأوروبية.

وينضم إلى هليفي طال كلمان، المسؤول العسكري المكلف بالشؤون الإيرانية؛ هيداي زيلبرمان، الملحق العسكري الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة؛ وإيفي دفرين، قائد التعاون الدولي العسكري.

وتأتي زيارة هليفي في أعقاب إطلاق إيران عدة صواريخ على ما زعمت دون دليل أنه “مركز استراتيجي” إسرائيلي بالقرب من القنصلية الأمريكية في مدينة أربيل شمال العراق فجر الأحد.

يُعتقد أن هذا الهجوم جاء ردا على مقتل اثنين من قادة الحرس الثوري الإيراني في غارة جوية إسرائيلية مزعومة بالقرب من العاصمة السورية دمشق الأسبوع الماضي. حذر الحرس الثوري الإيراني الأسبوع الماضي من أن إسرائيل “ستدفع” ثمن مقتل الضابطين إحسان كربلائي بور ومرتضى سعيد نجاد.

اسرائيل كانت تنتظر ردا ايرانيا بالنظر إلى واهمية الضابطين. في حين أن الخسائر في الضربات في سوريا المنسوبة إلى إسرائيل شائعة إلى حد ما، فمن النادر أن يكون القتلى إيرانيون.

يدافع الجيش الإسرائيلي عن الضربات الجوية التي تستهدف أهدافا إيرانية في سوريا باعتبارها ضرورية لمنع إيران من كسب موطئ قدم على أعتاب إسرائيل.

في الأسبوع الماضي، سافر كلمان ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي إلى البحرين لعقد سلسلة من الاجتماعات مع مسؤولين  حكوميين ومسؤولي دفاع بحرينيين ومسؤولين عسكريين أمريكيين في القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، والأسطول الخامس للبحرية الأمريكية، ومقر قيادة القوات البحرية المشتركة.

وزعم تقرير أن كوخافي التقى بنظيره القطري خلال الزيارة لبحث التعاون وإمكانية انضمام الدولة الخليجية إلى تحالف إقليمي ضد العدائية الإيرانية في المنطقة. قطر لم تطبع العلاقات مع إسرائيل.

(من اليسار إلى اليمين) طال كلمان، رئيس القسم الاستراتيجي في مديرية التخطيط في الجيش الإسرائيلي، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، ورئيس أركان قوة دفاع البحرين ذياب بن صقر النعيمي ومسؤولو دفاع بحرينيون آخرون خلال اجتماع في البحرين، 10 مارس، 2022. (Israel Defense Forces)

في غضون ذلك، أظهرت صور نُشرت يوم الاثنين من مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي، قصرا مدمرا، دون أي علامات واضحة على نشاط عسكري أو استخباراتي.

وقامت قناة “كردستان 24” التلفزيونية المحلية، التي تضرر الاستوديو التابع لها القريب من الموقع في الغارة أيضا، بجولة في المجمع، حيث أظهرت الأضرار الجسيمة.

وتزامن إطلاق الصواريخ يوم الأحد مع توقف المفاوضات في فيينا بشأن اتفاق النووي المتعثر بين إيران والقوى العالمية بسبب المطالب الروسية المتعلقة بالعقوبات المفروضة على موسكو بسبب حربها على أوكرانيا.

يأتي اجتماع هليفي بعد أن أجرى رئيس جهاز الأمن العام “الشاباك” رونين بار محادثات مع نظيره في مكتب التحقيقات الفدرالي في واشنطن هذا الأسبوع حول احتمال حدوث تصعيد في العنف مع الفلسطينيين خلال شهر رمضان الشهر المقبل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال