ميريام أديلسون تصبح الإسرائيلية الأكثر ثراء في سنة الوباء التي ازدادت فيها ثروات الأغنياء
بحث

ميريام أديلسون تصبح الإسرائيلية الأكثر ثراء في سنة الوباء التي ازدادت فيها ثروات الأغنياء

قائمة فوربس لعام 2021 تضع أرملة قطب الكازينوهات شيلدون على رأس قائمة أغنى المليارديرات الجدد في العالم؛ 28 إسرائيليا على القائمة، بمن فيهم رومان أبراموفيتش

يريام وشيلدون أديلسون في حفل بيرثرايت إسرائيل في القدس، 27 يونيو، 2018. (Courtesy Birthright Israel / Oren Ben Hakun)
يريام وشيلدون أديلسون في حفل بيرثرايت إسرائيل في القدس، 27 يونيو، 2018. (Courtesy Birthright Israel / Oren Ben Hakun)

أظهرت قائمة “فوربس” لعام 2021  للمليارديرات والأشخاص الأكثر ثراء في العالم، والتي نُشرت يوم الثلاثاء، زيادة غير مسبوقة في ثروات أباطرة المال العالميين خلال جائحة فيروس كورونا، حيث أصبحت امرأة إسرائيلية-أمريكية لم تكن مدرجة في القائمة العام الماضي أغنى مليارديرة جديد في العالم.

ميريام أديلسون، أرملة قطب الكازينوهات والمتبرع الكبير للحزب الجمهوري شيلدون أديلسون، الذي توفي في يناير، ورثت معظم ثروة الأخير لتصل قيمة صافي ثروتها إلى 38.2 مليار دولار، لتصبح أغنى إسرائيلية وخامس أغنى امرأة في العالم ورقم 36 على قائمة أغنى أثرياء العالم.

ولقد تفوقت أديلسون على الأوليغارخ الروسي-الإسرائيلي رومان أبراموفيتش، مالك نادي تشلسي لكرةالقدم، والذي أصبح مواطنا إسرائيليا قبل بضع سنوات واعتُبر الإسرائيلي الأكثر ثراء. لكن لإبراموفيتش كانت هذه السنة سنة ناجحة أيضا، حيث كسب 4.2 مليار دولار ليصل إجمالي قيمة ثروته إلى 14.5 مليار دولار.

الإسرائيليون التاليون على القائمة هم قطب الاتصالات الفرنسي-الإسرائيلي باتريك دراهي مع ثروة بلغت قيمتها 11.8 مليار دولار، ورجل الأعمال في مجال المصارف والعقارات والشحن إيال عوفر، حيث بلغت قيمة ثروته 11.1 مليار دولار – وكلاهما شهد قفزة مماثلة في صافي ثروته. التالي هو رجل الصناعة ستيف فيرتهايمر، الذي يبلغ صافي ثروته 6.2 مليار دولار وهو رقم مماثل لصافي ثروته في العام الماضي.

رومان أبراموفيتش، المالك الروسي لنادي تشيلسي لكرة القدم، يصفق للاعبيه بعد فوزهم على نادي أرسنال بنتيجة 6-0، في مباراة كرة قدم في الدوري الإنجليزي في ستامفورد بريدج في لندن، 22 مارس 2014 (AP Photo/Alastair Grant)

في المجموع، يوجد الآن 28 مليارديرا إسرائيليا.

على الصعيد العالمي، انضم ما لا يقل عن 660 مليارديرا جديدا إلى القائمة منذ عام 2020، على الرغم من – أو ربما بسبب – الأزمة المالية الحادة وعمليات الإغلاق والتغييرات التي اجتاحت العالم، وفقا لمجلة فوربس، التي تنشر القائمة منذ عام 1986.

يوجد الآن 2755 مليارديرا في العالم، تبلغ ثروتهم مجتمعة 13.1 تريليون دولار – أكثر بكثير من مجموع ثروتهم في العام الماضي، الذي بلغ 8 تريليون دولار.

عدد الأشخاص الذين أصبحوا أثرياء للمرة الأولى هو رقم قياسي بلغ 493 شخصا – ما يقرب من ملياردير جديد كل 17 ساعة. من بينهم 210 من الصين وهونغ كونغ و98 من الولايات المتحدة.

الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، جيف بيزوس ، يتحدث في مؤتمر re:MARS الذي تنظمه أمازون في لاس فيغاس، 6 يونيو، 2019. (John Locher / AP)

وكتبت فوربس أن “جيف بيزوس هو أغنى شخص في العالم للعام الرابع على التوالي، حيث بلغت قيمته ثروته 177 مليار دولار، بزيادة 64 مليار دولار عن العام الماضي نتيجة ارتفاع أسهم أمازون”.

“إيلون ماسك – الرابح الأكبر من حيث القيمة الدولارية – صعد إلى المركز الثاني بثروة تقدر بـ 151 مليار دولار، بزيادة هائلة بلغت 126.4 مليار دولار عن العام الماضي، عندما احتل المرتبة 31 وبلغت ثروته 24.6 مليار دولار. السبب الرئيسي: ارتفاع بنسبة 705% في أسهم شركة تيسلا.

“يحتفظ قطب السلع الفاخرة الفرنسي برنارد أرنو بمركزه في المرتبة الثالثة، لكن ثروته تضاعفت تقريبا إلى 150 مليار دولار، من 76 مليار دولار، بسبب ارتفاع بنسبة 86% في أسهم LVMH، مالكة علامات تجارية تتضمن لوي فيتون وكريستيان ديور وسيفورا لبيع مستحضرات التجميل بالتجزئة”.

يليه في القائمة مؤسس شركة “مايكروسوفت” بيل غيتس (124 مليار دولار) ومؤسس “فيسبوك” مارك زوكربيرغ (97 مليار دولار).

وكتبت فوربس أن “أغنى عشرة أشخاص تبلغ قيمة ثروتهم 1.15 تريليون دولار، بزيادة الثلثين عن مبلغ 686 مليار دولار الذي بلغته في العام الماضي”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال