إسرائيل تشهد موجة حر نادرة في شهر أكتوبر
بحث

إسرائيل تشهد موجة حر نادرة في شهر أكتوبر

درجات الحرارة المرتفعة ستستمر حتى نهاية الأسبوع قبل أن أن تسجل انخفاضا طفيفا في الأسبوع المقبل

أشخاص على الشاطئ في تل أبيب، خلال إغلاق كامل على مستوى البلاد، 7 أكتوبر، 2020. (Miriam Alster / FLASH90)
أشخاص على الشاطئ في تل أبيب، خلال إغلاق كامل على مستوى البلاد، 7 أكتوبر، 2020. (Miriam Alster / FLASH90)

شهدت إسرائيل موجة حر نادرة في شهر أكتوبر يوم الخميس، حيث ستشهد مناطق عدة في البلاد موجات حرارة أعلى من معدلها لهذه الفترة.

ومن المتوقع أن تصل درجة الحرارة في القدس وحيفا إلى 34 درجة مئوية بعد ظهر الخميس، في حين ستصل في تل أبيب إلى 33 درجة مئوية.

ومن المتوقع أن تصل درجة الحرارة في مدينتي طبريا وبيت شان في شمال البلاد، ومدينة إيلات في جنوب البلاد، إلى 41 درجة مئوية.

وستستمر موجة الحر حتى نهاية الأسبوع، قبل أن تسجل درجات الحرارة انخفاضا طفيفا في مطلع الأسبوع المقبل، ولكن ستبقى أعلى من معدلها.

تترواح درجات الحرارة في شهر أكتوبر عادة بين 26-28 درجة مئوية. في إيلات، يبلغ معدل درجات الحرارة لهذا الشهر 31.1 درجة مئوية، وفي القدس 25.3 درجة مئوية.

وتعتبر موجات الحر في أكتوبر غير شائعة ولكنها ليست غير مسبوقة، على الرغم من أنه يبدو أنها آخذة في التزايد في السنوات الأخيرة. في عام 2019، وصلت درحات الحرارة إلى حوالي 40 درجة مئوية في بعض المناطق في البلاد في 14 و15 أكتوبر. في عام 2009 ومرة أخرى في عام 2010، شهدت البلاد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة في أواخر أكتوبر، حيث وصلت إلى 35 درجة مئوية في القدس.

يقول الخبراء إن عدد الأيام الحارة في المنطقة آخذ في الازدياد، وكذلك طول الموسم الحار، بسبب الاحتباس الحراري.

بحسب دائرة الأرصاد الجوية الإسرائيلية، كان شهر سبتمبر هو الشهر الاكثر حرا منذ بدء تسجيل درجات الحرارة في معظم أنحاء البلاد. وسجل 4 سبتمبر درجات حرارة اعتُبرت قياسية في عدد من المدن، وقد استمرت موجة الحر بشكل غير مسبوق لمدة أسبوعين، قبل أن تعود لمعدلها الموسمي لفترة قصيرة في نهاية الشهر.

وأعلنت “خدمة كوبرنيكوس لتغير المناخ” التابعة للاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء أن سبتمبر كان الشهر الأكثر حرا على مستوى العالم. وقال المرصد إن عام 2020  في طريقه ليعادل عام 2016 باعتباره العام الأكثر حرا على الإطلاق.

وتضرب موجة الحر إسرائيل في الوقت الذي تخضع فيه البلاد لإغلاق فرضته الحكومة في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا. وتأتي أيضا في الفترة الي تحتفل فيها إسرائيل بالأيام الأخيرة من عيد العرش (سوكوت).

ويوصي الخبراء بالبقاء في الداخل أو في الظل والحفاظ على رطوبة الجسم خلال الأيام الحارة بشكل خاص.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال