مواجهة بين رئيسي حكومة سابقين في المحكمة، حيث يقاضي نتنياهو أولمرت لوصفه إياه بالمجنون
بحث

مواجهة بين رئيسي حكومة سابقين في المحكمة، حيث يقاضي نتنياهو أولمرت لوصفه إياه بالمجنون

القضاة يحذرون الطرفين من عدم تحويل القضية إلى "سيرك"؛ محامي نتنياهو يقول "في بلد آخر كان سيتم اعتقال أولمرت"؛ القاضي يرد: "حمدا لله لسنا في ذلك البلد"

رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود أولمرت (إلى اليسار) ورئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو (الثاني من اليمين) وزوجته سارة، ينتظران في محكمة الصلح في تل أبيب ، في 10 يناير 2022 ، لجلسة  أولية في دعوى التشهير التي رفعها نتنياهو ضد أولمرت، الذي قال أن العائلة تعاني من "مرض عقلي" في مقابلات أجريت معه. (Avshalom SASSONI / POOL / AFP)
رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود أولمرت (إلى اليسار) ورئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو (الثاني من اليمين) وزوجته سارة، ينتظران في محكمة الصلح في تل أبيب ، في 10 يناير 2022 ، لجلسة أولية في دعوى التشهير التي رفعها نتنياهو ضد أولمرت، الذي قال أن العائلة تعاني من "مرض عقلي" في مقابلات أجريت معه. (Avshalom SASSONI / POOL / AFP)

التقى رئيسا وزراء إسرائيليين سابقين في محكمة الصلح في تل أبيب يوم الاثنين مع بدء قضية التشهير التي رفعتها عائلة نتنياهو ضد إيهود أولمرت.

وحضر الجلسة أولمرت ومحاميه وبنيامين وسارة نتنياهو وابنهما يائير ومحاميهم.

في مايو، رفعت عائلة نتنياهو دعوى تشهير ضد أولمرت بعد أن قال إن رئيس الوزراء آنذاك وزوجته سارة ونجله الأكبر يائير يعانون من “مرض عقلي” في مقابلات.

ويطالب مقدمو الدعوى بدفع تعويضات بقيمة 837 ألف شيكل (257 ألف ولار) على “جهود [أولمرت] المهووسة للمس بسمعتهم في العلن، بدافع الغيرة والإحباط العميق”.

عندما سأله القاضي عميت يريف عما استند في أقواله، قال أولمرت “لقد تابعت أفعالهم، وسمعت تسجيلات للعائلة، وتشاورت مع الخبراء والأشخاص المرتبطين بهم ويعرفونهم جيدا. وصفوا لي السلوكيات التي يُنظر إليها عموما على أنها سلوك غير طبيعي ومجنون”.

وقال محامي نتنياهو، يوسي كوهين: “لا أفهم كيف يمكن لرجل أن يكتب بهدوء أن سارة نتنياهو كانت في دار رعاية للعلاج. ليس لدينا مشكلة مع السيد أولمرت ، لقد مر بأشياء صعبة. لكن تجلس هنا عائلة في نظري هي واحدة من أفضل العائلات في إسرائيل، وعليها أن تسمع أن رئيس وزراء أسبق – الذي بالمناسبة ليس لديه ماض نظيف – يصفهم بمرضى نفسيين؟”

رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت يجلس في محكمة الصلح في تل أبيب يوم الإثنين، 10 يناير، 2022، خلال جلسة أولية في دعوى التشهير التي رفعها نتنياهو ضد أولمرت، الذي قال أن العائلة تعاني من “مرض عقلي” في مقابلات أجريت معه. (Avshalom SASSONI / POOL / AFP)

قضى أولمرت فترة في السجن بعد إدانته بالفساد خلال فترة عمله كرئيس لبلدية القدس، قبل أن يصبح رئيسا للوزراء. يُحاكم بنيامين نتنياهو الآن بتهمة الفساد المزعوم أثناء شغله منصب رئيس الوزراء.

في مرحلة معينة قال كوهين “”في بلد آخر كان سيتم اعتقال أولمرت”، وهو ما رد عليه القاضي “حمدا لله لسنا في ذلك البلد”.

ل رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو وزوجته سارة لجلسة في الدعوى المرفوعة ضد رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت، في محكمة الصلح في تل أبيب، 10 يناير، 2022. (Avshalom Sassoni / POOL)

وطلب محامي أولمرت، أمير تيتونوفيتش، الحصول على معلومات طبية عن الأسرة. ورد القاضي بأن السجلات الطبية للعائلة ليست هي القضية، بل ما إذا كان أولمرت كان لديه أساس يعتمد عليه عندما أدلى بتعليقاته.

كما قال يريف إنه “من المؤسف أن يتم أخذ موضوع مؤلم مثل المرض العقلي وتحويله إلى سيرك” في المذكرات التي قدمها الطرفان إلى المحكمة.

واقترح أن على أولمرت أن “يصرح رسميا أن تعليقاته كانت رأيا، وأنه لا يعرف ما إذا كانت حقيقة أم لا، وأنه لا يعتقد أن هذه مسألة يجب على المحكمة فحصها”.

رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو وزوجته سارة يقفان في محكمة الصلح في تل أبيب يوم الإثنين، 10 يناير، 2022، خلال جلسة أولية في قضية تشهير. مثل الزوجان نتنياهو ونجلهما يائير أمام محكمة الصلح في تل أبيب يوم الاثنين للبت في القضية التي رفعتها العائلة ضد أولمرت، سلف نتنياهو في منصب رئيس للوزراء. عائلة نتنياهو تقاضي أولمرت لقوله إنهم يعانون من “مرض نفسي”. (Avshalom Sassoni/Pool Photo via AP)

وحذر القاضي من أنه إذا أصر أولمرت على صحة تصريحاته، فإن ذلك سيتطلب عبء إثبات أكبر من الدفاع، مما قد يسبب له صعوبات.

وأضاف أن “الجانبين يجب أن يكون لهما مصلحة في عدم تحول هذه القضية إلى سيرك. مع الأخذ بعين الاعتبار هوية الطرفين، مهما أصرينا على أن هذه مسألة قانونية، فإنها ستتحول إلى سيرك. لا أعتقد أن هذا في مصلحة أي من الجانبين”.

وبخ يريف يوم الأحد عائلة نتنياهو لسعيها إلى عدم حضور الجلسة أو إجرائها عبر الفيديو. وكانت الأسرة قد أشارت إلى صعوبة الترتيبات الأمنية في طلبها بعدم المثول شخصيا على المحكمة.

وقال يريف إنه يتوقع حضور الثلاثة بصفتهم مدعين، وحذر من العواقب إذا تجاهلوا توجيهاته.

رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو ونجله يائير يصلان إلى جلسة محكمة للبت في الدعوى المرفوعة ضد رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت ، في محكمة الصلح في تل أبيب، 10 يناير، 2022. (Avshalom Sassoni / POOL)

في مقابلتين منفصلتين في العام الماضي، ، واحدة مع القناة 12 والأخرى مع موقع الإخباري “ديمقراط TV”، وجه أولمرت انتقادات لنتنياهو وقال إن “ما لا يمكن إصلاحه هو المرض العقلي لرئيس الوزراء وزوجته ونجله”، في إشارة إلى يائير نتنياهو.

وأضاف أولمرت ت “إنهم بحاجة إلى علاج نفسي”.

وردا على الدعوى القضائية التي تم رفعها ضده في وقت لاحق، قال أولمرت في ذلك الوقت إنه “يتسلى بفرقة المخابيل”.

أولمرت جادل في دفاعه أن رأيه يعكس الأجواء السائدة في قطاعات من الجمهور، وأن الكلمات التي استخدمها ليست افتراء.

كما طلب من المحكمة السماح له بأن يكون له طبيب نفسي من اختياره لتقييم عائلة نتنياهو.

يعرف كل من أولمرت ونتنياهو المحكمة جيدا.

كان أولمرت سلف نتنياهو في منصب رئيس وزراء إسرائيل وأنهى فترة ولايته قبل توجيه اتهامات بالفساد إليه رسميا. أدين بالاحتيال في عام 2014 وقضى في السجن 16 شهرا من أصل عقوبة لمدة 27 شهرا.

يُحاكم نتنياهو حاليا في ثلاث قضايا فساد منفصلة. يواجه تهما بالاحتيال وخيانة الأمانة في القضية 1000 وفي القضية 2000، واتهامات بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في القضية 4000.

ينفي نتنياهو جميع المزاعم الموجهة إليه، ويقول إن الاتهامات ملفقة من قبل شرطة ونيابة عامة متحيزة، يشرف عليها نائب عام ضعيف، في تحالف مع المعارضين السياسيين ووسائل الإعلام.

كما تورط نتنياهو وعائلته في عدد من قضايا التشهير في السنوات الأخيرة، سواء كمدعى عليهم أو كمدعين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال