مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الشرطة في القدس لليلة الثانية على التوالي
بحث

مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الشرطة في القدس لليلة الثانية على التوالي

ظهر مقطع فيديو تم تحميله على مواقع التواصل الاجتماعي ليل الاثنين، يظهر قيام عناصر حرس الحدود باعتقال عدد من الشبان في حي الطور

عناصر حرس الحدود يواجهون مثيري شغب فلسطينيين في القدس الشرقية، 26 سبتمبر 2022 (Israel Police)
عناصر حرس الحدود يواجهون مثيري شغب فلسطينيين في القدس الشرقية، 26 سبتمبر 2022 (Israel Police)

اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين في القدس لليوم الثاني على التوالي في وقت متأخر من يوم الاثنين، بينما يحتفل الإسرائيليون بعيد رأس السنة.

وأشعل عشرات الشبان الفلسطينيين حاويات القمامة وألقوا زجاجات حارقة والحجارة وأطلقوا الألعاب النارية باتجاه القوات في عدة مواقع في أنحاء القدس الشرقية، بحسب بيان للشرطة.

ولم يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار. وقالت الشرطة إن عناصر حرس انتشروا في جميع أنحاء المنطقة لفرض النظام وإخلاء المتظاهرين.

وظهر مقطع فيديو تم تحميله على مواقع التواصل الاجتماعي ليل الاثنين، يظهر قيام عناصر حرس الحدود باعتقال عدد من الشبان في حي الطور.

ولا تزال القوات في حالة تأهب قصوى وسط حملة ضد الجماعات المسلحة في الضفة الغربية، ومخاوف من هجمات خلال الأعياد اليهودية.

وتم تعزيز الوجود الأمني في الضفة الغربية والقدس للتعامل مع التهديدات المتزايدة. في الأيام الأخيرة، وقعت عدة اشتباكات عنيفة بين الفلسطينيين والشرطة في القدس الشرقية وفي الحرم القدسي الشريف.

وفي وقت سابق يوم الاثنين اعتقلت الشرطة 14 شخصا يشتبه في إثارة الاضطرابات في البلدة القديمة بالقدس.

وفقا للشرطة، تحصنت مجموعة من الشبان الفلسطينيين ليلا في المسجد الأقصى وبدأت بإلقاء المفرقعات أثناء دخول اليهود إلى الحرم.

واندلعت اشتباكات أيضا بالقرب من باب الأسباط القريب في البلدة القديمة، حيث قالت الشرطة إن متظاهرين رشقوا الشرطة بالحجارة.

ويوم الأحد، بعد وقت قصير من بدء عيد رأس السنة، أطلق فلسطينيون مفرقعات على حرس الحدود في حي سلوان في القدس الشرقية. ولم ترد انباء عن وقوع اصابات.

في وقت سابق يوم الاثنين، سلمت الشرطة رجلا عربي من مواطني إسرائيل إلى جهاز الأمن العام (الشاباك) لاستجوابه فيما يتعلق بمحاولة عرقلة قطار في شمال إسرائيل عن طريق وضع عقبة على خطوط السكك الحديدية.

وقالت الشرطة أنه لم تقع أضرار أو إصابات نتيجة الحادث الذي وقع في عطلة رأس السنة عندما لم تكن القطارات تعمل.

وفي غضون ذلك، ذكرت وكالة “وفا” للأنباء أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اتصل بوزير الدفاع بيني غانتس لتهنئته بالعام اليهودي الجديد.

وعلى الرغم من عدم وجود بيان رسمي من مكتب غانتس بسبب العطلة، أكد مسؤول إسرائيلي اجراء المحادثات، وأنهما ناقشا الوضع الأمني الحالي.

ضابطة من شرطة حرس الحدود الإسرائيلية تقف في موقعها بالقرب من الحرم القدسي في البلدة القديمة في القدس، والتي تخضع لحراسة مشددة بمناسبة رأس السنة اليهودية الجديدة، 26 سبتمبر 2022 (AP Photo / Maya Alleruzzo)

ولقد تصاعدات التوترات في الأشهر الأخيرة خلال حملة إسرائيلية ضد ناشطين ومسلحين فلسطينيين في أعقاب سلسلة من الهجمات بين منتصف مارس وبداية مايو والتي قُتل فيها 19 إسرائيليا.

وقد تعرضت القوات الإسرائيلية مرارا لإطلاق النار خلال مداهمات ليلية في الضفة الغربية.

كما قُتل عشرات الفلسطينيين، مما يجعل عام 2022 أكثر الأعوام دموية في المنطقة منذ عام 2015. معظم القتلى الفلسطينيين، هم ناشطون ومسلحون مطلوبون أو شباب قُتلوا في اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي، شملت إلقاء حجارة وزجاجات حارقة أو إطلاق نار.

وقد حذر مسؤولون أمنيون إسرائيليون في الأشهر الأخيرة من فقدان السلطة الفلسطينية، التي تسيطر عليها حركة فتح المنافسة لحركة حماس، السيطرة على شمال الضفة الغربية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال