إسرائيل في حالة حرب - اليوم 291

بحث

مهاجمة منظمة للتعايش اليهودي العربي بقنبلة يدوية في اللد

مبادرات إبراهيم تقول إن الحادث "مفاجئ تاما"؛ الشرطة تقول إنه لا توجد معلومات حتى الآن عن الجناة بعد اكتشاف الانفجار في وقت مبكر من صباح الأربعاء

مكاتب منظمة مبادرات إبراهيم في اللد بعد انفجار، 26 يونيو 2024. (Abraham Initiatives)
مكاتب منظمة مبادرات إبراهيم في اللد بعد انفجار، 26 يونيو 2024. (Abraham Initiatives)

وجد موظفو منظمة التعايش “مبادرات إبراهيم” المدخل المؤدي إلى مكاتبهم في حالة من الفوضى صباح الأربعاء، فيما أشار تحقيق أولي إلى انفجار قنبلة يدوية داخلها.

ولم يصب أحد بأذى في الهجوم الذي وقع ليلا ولم تتضح دوافعه بعد.

وصل أحد موظفي مبادرات إبراهيم، وهي منظمة غير حكومية تنادي للتعايش بين اليهود والعرب الإسرائيليين وتتتبع جرائم العنف داخل المجتمع العربي، إلى مكاتب المنظمة في مدينة اللد بوسط البلاد واكتشف زجاجا مكسورا وأضرارا أخرى في الداخل. واستدعى الموظف الشرطة إلى مكان الحادث.

ولم يكن أحد من المنظمة حاضرا عندما وقع الانفجار، لكن الشرطة تعتقد أن الحادث وقع بين الساعة 2-3 صباحا، بحسب مدير المجموعة.

وقد وصل ضابط خبير قنابل إلى مكان الحادث وقام بفحص بقايا ما يبدو أنه سبب الانفجار، كما فتش المنطقة بحثاً عن أي شيء يمكن أن يشكل خطراً. وتم إرسال بقايا المادة المنفجرة إلى مختبر جنائي لإجراء المزيد من التحقيقات.

وقالت المنظمة “ليس لدى مبادرات إبراهيم أدنى فكرة عن هوية المسؤولين عن هذا العمل أو دوافعهم أو الهدف المقصود”.

زجاج مكسور حول اللافتة التي كانت معلقة سابقًا خارج مكاتب منظمة مبادرات إبراهيم في اللد، 26 يونيو 2024. (Abraham Initiatives)

وربطت المنظمة الحادثة بظاهرة الجريمة والعنف الأوسع في البلدات العربية، والتي ضغطت المنظمة على الحكومة لبذل المزيد من الجهود لمعالجتها.

وقالت المنظمة “تعمل مبادرات إبراهيم منذ 35 عامًا على تعزيز الاندماج والمساواة بين المواطنين اليهود والعرب في إسرائيل. وركزت المنظمة في السنوات الأخيرة جهودها على الحاجة لاستئصال الجريمة والعنف الذي يعاني منه المجتمع العربي. هذا الصباح، تعرض أعضاء المنظمة وموظفوها لهذا العنف بشكل مباشر”.

وأضافت “أنها تتوقع أن تقوم الشرطة وسلطات إنفاذ القانون بإجراء تحقيق سريع وشامل في هذا الحادث الخطير وتقديم الجناة إلى العدالة”.

اقرأ المزيد عن