البيت الأبيض: من السخف التلميح إلى مسؤولية واشنطن عن تسرب الغاز من خط أنابيب “نورد ستريم”
بحث

البيت الأبيض: من السخف التلميح إلى مسؤولية واشنطن عن تسرب الغاز من خط أنابيب “نورد ستريم”

جاء تصريح المتحدثة باسم مجلس القومي الأمريكي رداً على دعوة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الرئيس الأميركي جو بايدن ليُعلن ما إذا كانت الولايات المتحدة متورّطة في مسألة تسرّب الغاز

أنابيب محطة تخزين الغاز Reckrod بالقرب من أيترفيلد، وسط ألمانيا، 14 يوليو 2022، بعد إغلاق خط أنابيب نوردستريم 1 لأعمال صيانة (Michael Probst/AP)
أنابيب محطة تخزين الغاز Reckrod بالقرب من أيترفيلد، وسط ألمانيا، 14 يوليو 2022، بعد إغلاق خط أنابيب نوردستريم 1 لأعمال صيانة (Michael Probst/AP)

صرّحت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض الأربعاء بأنّ “من السخف” أن تلمّح روسيا إلى أنّ الولايات المتحدة يمكن أن تكون مسؤولة عن التسرّب من خطّ أنابيب الغاز نورد ستريم.

وقالت أدريان واتسون “نعلم جميعا أنّ روسيا تنشر معلومات مضلّلة منذ وقت طويل وهي تقوم بذلك مجدّداً هنا”. وجاء كلام واتسون رداً على دعوة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الرئيس الأميركي جو بايدن ليُعلن ما إذا كانت الولايات المتحدة متورّطة في مسألة تسرّب الغاز.

وقالت زاخاروفا عبر “تلغرام”، “الرئيس الأميركي ملزم بالإجابة على سؤال ما إذا كانت الولايات المتحدة قد نفّذت تهديدها”، في إشارة إلى تصريح أدلى به بايدن في السابع من شباط/فبراير، أي قبل الحرب الروسية على أوكرانيا، قال فيه “إذا غزت روسيا (أوكرانيا)، فلن يكون هناك نورد ستريم 2”.

ويُشار في البيت الأبيض إلى أنّ هذه التصريحات تعكس الضغوط الشديدة التي مارسها الرئيس الأميركي على ألمانيا للتخلّي عن مشروع خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2، الأمر الذي حقّق النتيجة التي أرادها بايدن.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال