منع دخول مئات الإسرائيليين إلى الإمارات بعد وصولهم مطار دبي
بحث

منع دخول مئات الإسرائيليين إلى الإمارات بعد وصولهم مطار دبي

تم إبلاغ المسافرين أن المشكلة ناتجة عن التغيير في لوائح التأشيرات؛ في النهاية سمح الإسرائيليون بالدخول بعد تدخل مسؤولين كبار في وزارة الخارجية

صورة توضيحية: رجل إسرائيلي يسير أمام الطاقم الإماراتي بعد مراقبة جوازات السفر عند وصوله من تل أبيب إلى مطار دبي في الإمارات، 26 نوفمبر 2020 (Karim SAHIB / AFP)
صورة توضيحية: رجل إسرائيلي يسير أمام الطاقم الإماراتي بعد مراقبة جوازات السفر عند وصوله من تل أبيب إلى مطار دبي في الإمارات، 26 نوفمبر 2020 (Karim SAHIB / AFP)

أفادت تقارير إعلامية عبرية أن مئات الإسرائيليين الذين هبطوا في الإمارات العربية المتحدة صباح الإثنين أُبلغوا بأنهم لا يستطيعون دخول البلاد، على ما يبدو لأسباب تتعلق بالتأشيرات.

وجاء الحادث الذي تم الإبلاغ عنه في مطار دبي بعد أيام من إعلان شركة طيران الإمارات أنها ستبدأ في السماح للإسرائيليين بالدخول بتأشيرات سياحية، بينما يتم وضع اتفاق إعفاء دائم من التأشيرة بين البلدين.

ووفقا لأخبار القناة 12، تم إبلاغ حوالي 200 مسافر، الذين وصلوا على متن رحلة “فلاي دبي”، أنه تم إجراء تغييرات في لوائح التأشيرات وأن الذين يحملون جوازات سفر غير إسرائيلية فقط هم من يمكنهم دخول الإمارة، والتي سبق أن فتحت السجادة الحمراء لاستقبال الإسرائيليين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، ليئور حيات، إن القضية نابعة على ما يبدو من الارتباك حول ما إذا كان المسافر أو شركة السفر بحاجة لتأمين التأشيرة.

وقال بيان منفصل لوزارة الخارجية إنه تم حل القضية من خلال تدخل مسؤولين على “أعلى المستويات” وسيسمح للإسرائيليين بالدخول قريبا.

ولم يصدر تعليق فوري من السلطات في الإمارات.

وأفادت وسائل إعلام عبرية أنه تم تأجيل رحلتين إضافيتين إلى دبي على متن طائرات الشركتين الإسرائيليتين “يسرائير” و”أركيع” في مطار بن غوريون، على الرغم من أن لوحة الرحلات المغادرة بالمطار أظهرت أنهما على وشك الإقلاع.

وأعرب المسافرون العالقون في قاعة الوصول في دبي عن انزعاجهم من الموقف.

لقطة شاشة من مقطع فيديو يظهر ركاب إسرائيليين عالقين في مطار دبي بعد وصولهم على متن رحلة جوية من إسرائيل إلى الإمارات العربية المتحدة (Cahnnel 12 news)

وزعمت القناة 12 أن الإمارات أوقفت التأشيرات الإسرائيلية اعتبارا من الساعة السابعة مساء الأحد، نقلا عن مصادر في مجال السفر.

وذكرت القناة أن الإسرائيليين الذين وصلوا يوم الأحد واجهوا بالفعل صعوبات على الرغم من أن أربع رحلات تمكنت في النهاية من دخول البلاد.

وعلى الرغم من توقيع إسرائيل والإمارات على اتفاقية تطبيع في شهر سبتمبر، وموافقتهما على إعفاء متبادل من التأشيرات، لا يوجد حتى الآن اتفاق تأشيرات رسمي بين البلدين.

وأعلنت وزارة الخارجية في أبو ظبي الأسبوع الماضي أنه في الوقت الحالي، ستكون التأشيرات السياحية متاحة من خلال شركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة لحاملي جوازات السفر الإسرائيلية، بينما سعى البلدان إلى التطوير السريع لعلاقتهما التجارية والسياحية المزدهرة.

وصادق مجلس الوزراء الإسرائيلي بالفعل على اتفاقية الإعفاء المتبادل من التأشيرات مع الإمارات العربية المتحدة – وهي أول اتفاقية من نوعها للدولة اليهودية مع دولة عربية. ومن المقرر أن تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ في وقت ما في ديسمبر.

وانطلقت الرحلات المباشرة بين إسرائيل ودبي في أواخر الشهر الماضي مع رحلات شركة “فلاي دبي” الإماراتية، تلتها رحلات مباشرة لشركات الطيران الإسرائيلية. ومن المقرر أيضًا إطلاق رحلات بين تل أبيب والبحرين، وهي مملكة خليجية صغيرة أخرى أقامت علاقات مع إسرائيل، في الأيام المقبلة.

وفي أواخر نوفمبر، أفادت العديد من وكالات السفر في الشرق الأوسط أن الإمارات توقفت فجأة عن منح تأشيرات لمواطني دول في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا الوسطى.

ومع تضرر اقتصاداتهما بشدة من جائحة فيروس كورونا، تأمل الإمارات وإسرائيل في تحقيق أرباح سريعة من اتفاق التطبيع الذي توسطت فيه الولايات المتحدة وتم توقيعه في سبتمبر.

والإمارات هي ثالث دولة عربية فقط تقوم بتطبيع العلاقات مع إسرائيل بعد مصر عام 1979، والأردن عام 1994.

وسرعان ما أعقب هذه الخطوة إعلان البحرين والسودان عن خطط لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال