منظمة الصحة العالمية تطلب تعليق بيع الثدييات البرية الحية في الأسواق
بحث

منظمة الصحة العالمية تطلب تعليق بيع الثدييات البرية الحية في الأسواق

الحيوانات البرية هي "مصدر أكثر من 70% من كل الأمراض المعدية الناشئة لدى الانسان والكثير منها ناجم عن فيروسات جديدة"

سيارات تنقل أعضاء فريق منظمة الصحة العالمية، الذين يحققون في مصدر فيروس كورونا، تصل إلى سوق هوانان للمأكولات البحرية المغلق في ووهان، مقاطعة هوبي بوسط الصين، 31 يناير 2021 (Hector RETAMAL/AFP)
سيارات تنقل أعضاء فريق منظمة الصحة العالمية، الذين يحققون في مصدر فيروس كورونا، تصل إلى سوق هوانان للمأكولات البحرية المغلق في ووهان، مقاطعة هوبي بوسط الصين، 31 يناير 2021 (Hector RETAMAL/AFP)

طلبت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء من دول العالم بأسرها تعليق بيع الثدييات البرية الحية في الأسواق الغذائية لوجود مخاطر كبيرة بانتقال أمراض معدية جديدة إلى الانسان.

وشددت المنظمة في بيان مشترك مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة على أن “الحيوانات لا سيما البرية منها هي مصدر أكثر من 70% من كل الأمراض المعدية الناشئة لدى الانسان والكثير منها ناجم عن فيروسات جديدة”.

وانتقال عدوى كوفيد-19 إلى الإنسان من الحيوان هي من أكثر الفرضيات التي رجحها خبراء كلفتهم الأمم المتحدة التحقق من منشأ الفيروس.

كما دعت المنظمات الدولية إلى تحسين قواعد النظافة والصرف الصحي في هذه الأسواق التقليدية للحد من انتقال العدوى من الحيوان إلى الإنسان وبين التجار والعملاء.

وطالبت بوضع لوائح لمراقبة تربية وبيع الحيوانات البرية المخصصة للبيع في الأسواق للاستهلاك البشري.

وطلبت المنظمات أيضًا تدريب المفتشين البيطريين على تطبيق هذه القواعد الجديدة وتعزيز أنظمة المراقبة من أجل الكشف السريع عن مسببات الأمراض الجديدة وإطلاق حملات إعلامية وتوعوية للتجار والعملاء.

أشارت المنظمات الثلاث إلى وجود خطر انتقال العدوى إلى البشر عبر ملامسة اللعاب أو الدم أو البول أو المخاط أو البراز أو أي سوائل أخرى من حيوان مصاب، موضحة أن لمس سطح ملوث يزيد من الخطر.

قالت منظمة الصحة العالمية على موقعها الالكتروني “بعض الأمراض ، مثل فيروس نقص المناعة المكتسبة، تبدأ كأمراض حيوانية المصدر لكنها تتحول لاحقًا إلى نسخ لا توجد سوى لدى البشر. ويمكن أن تسبب أمراض حيوانية أخرى في تفشي المرض بشكل متكرر، مثل الإيبولا وداء السلمونيلا. كما يوجد أيضا فيروس كورونا المستجد الذي يسبب كوفيد-19 ويمكنه ان يؤدي إلى أوبئة عالمية”.

ولا تقتصر هذه الأسواق التقليدية على الصين على الرغم من أن جائحة كوفيد-19 قد سلطت الضوء على أسواق ووهان والعديد من أنواع الحيوانات البرية التي تم بيعها هناك.

واوضح البيان المشترك “تلعب هذه الأسواق التقليدية دورًا رئيسيًا في توفير الطعام والعمل” للعديد من الأشخاص مضيفا أن “حظر بيع هذه الحيوانات يمكن أن يحمي صحة الناس، سواء العاملين هناك أو الذين يتسوقون فيها”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال