منسق مكافحة كورونا في إسرائيل: علينا النظر في جعل اللقاحات إلزامية
بحث

منسق مكافحة كورونا في إسرائيل: علينا النظر في جعل اللقاحات إلزامية

بينما شدد على أنه يعبّر عن رأيه الشخصي، زرقا يقول إن على الدولة دراسة تشريع يفرض على المواطنين تلقي اللقاح، مثل بعض الدول الأوروبية التي تدرس هذه الخطوة

مفوّض فيروس كورونا البروفيسور سلمان زرقا يحضر مؤتمر لفيروس كورونا في القدس، 29 أغسطس، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)
مفوّض فيروس كورونا البروفيسور سلمان زرقا يحضر مؤتمر لفيروس كورونا في القدس، 29 أغسطس، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

قال منسق مكافحة كورونا في إسرائيل، سلمان زرقا، يوم الأحد أنه على إسرائيل النظر في سن تشريع يلزم جميع المواطنين تلقي لقاح كورونا، وهي فكرة تعكس تشريعات قيد النظر في العديد من الدول الأوروبية.

وقال زرقا في مقابلة أجرتها معه إذاعة 103FM: “أعتقد أنه ينبغي علينا دراسة جميع الخيارات، بما في ذلك خيار فرض التطعيم في دولة إسرائيل”.

وشدد زرقا على أن الرأي هو رأيه وحده ولا يعبّر عن موقف وزارة الصحة.

وقال: “يجب دراسة هذا الخيار الخاص بجعل اللقاح إلزاميا في دولة إسرائيل، على غرار العديد من دول العالم، سواء في سياق التشريع أو في سياق وسائل أخرى، ويجب النظر فيه”.

وأضاف أن النهج المتساهل للتطعيم في إسرائيل يهدد النجاح المستمر لحملة التطعيم السريعة التي بدأت في وقت سابق من هذا العام.

وقال إن “النهج المتبع في إسرائيل، على عكس بعض البلدان في العالم، هو نهج أكثر تمكينا وشمولا ويمنح مزيدا من الوقت للسماح للناس باتخاذ قراراتهم. لكن ذلك يأتي بثمن”.

وتابع قائلا: “هناك 680,000 شخص في إسرائيل لم يتلقوا التطعيم على الإطلاق. نحن نحاول باستمرار الوصول إليهم. من الواضح لي أنهم ليسوا رافضين للقاحات، لكن بالنظر إلى ما حدث لنا في الموجة الرابعة من الوباء، التي أصابت غير المتطعمين أكثر من غيرهم، يجب علينا التفكير في كيفية تطعيم هؤلاء الأشخاص”.

رجل يتلقى جرعة من لقاح كوفيد-19 في كاتسرين، 16 نوفمبر، 2021. (Michael Giladi / Flash90)

ومع ذلك شدد على أنه لن يكون هناك تشريع “مفاجئ” يفرض التطعيم.

“لست على دراية بأي عمل قانوني بشأن هذه المسألة. لا توجد عملية تشريعية أو عمل تشريعي على الطاولة. نحن لسنا على المستوى العملي بحيث سيتم اليوم تقديم قانون فجأة من أجل جعل اللقاحات إلزامية”، كما قال.

حتى الآن، فرض الفاتيكان وحده إعطاء اللقاحات، لكن يبدو أن عدة دول أوروبية أخرى ستحذو حذوه.

في الشهر الماضي، أعلنت النمسا عن نيتها جعل اللقاحات إلزامية اعتبارا من شهر فبراير. ولقد فرضت الدولة بالفعل قيودا على الحركة على الأشخاص غير المتطعمين أو الذين لم يتعافوا مؤخرا من الفيروس، لتكون، منذ أوائل نوفمبر، أول دولة من دول الإتحاد الأوروبي تفرض عليهم البقاء في منازلهم.

ولقد أعلنت اليونان فرض اللقاحات على كل من هم فوق سن ستين عاما، بحيث سيواجه غير المتطعمين غرامات مالية إذا لم يمتثلوا للقرار.

وقال المستشار الألماني المقبل يوم الثلاثاء أنه سيدعم اقتراحا يفرض تطعيمات ضد فيروس كورونا على الجميع العام المقبل.

مئات الأشخاص يشاركون في مظاهرة ضد قيود كورونا في النمسا في فيينا، 20 نوفمبر، 2021. (AP Photo / Lisa Leutner)

في إسرائيل يوم الثلاثاء، بعد أيام من دعوته لجعل اللقاحات إلزامية لمكافحة الوباء، طالب عضو الكنيست يوفال شتاينتس حرس الكنيست بالتحقيق في تهديدات عنيفة وُجهت ضده من نشطاء رافضين للقاحات. وأعرب شتاينتس، وزير الطاقة السابق وعضو في حزب “الليكود” المعارض بزعامة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، عن دعمه لفرض اللقاحات، وتأييده لفرض غرامات مالية على من يرفض تلقي التطعيم، في مقابلات أجرتها معه وسائل إعلام في وقت سابق من هذا الأسبوع.

من أصل 9.4 مليون نسمة، تلقى 5.7 مليون إسرائيلي جرعتين من اللقاح، وحصل 4 ملايين على جرعة ثالثة معززة، وفقا لبيانات وزارة الصحة.

وقد بدأت إسرائيل في تطعيم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 سنوات في الأسبوع الماضي، لتكون واحدة من الدول القليلة التي تقوم بتطعيم تلك الفئة العمرية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال