منسق مكافحة كورونا الوطني ينتقد توقع نتنياهو لجولة تطعيم ثالثة في غضون 6 أشهر
بحث

منسق مكافحة كورونا الوطني ينتقد توقع نتنياهو لجولة تطعيم ثالثة في غضون 6 أشهر

قال ناحمان آش: في حين أنه من المتوقع أن يحتاج الإسرائيليون إلى جرعات اضافية للحماية من كوفيد، فإن الإطار الزمني لا يزال غير واضح

منسق كورونا الوطني نحمان آش يزور بلدية القدس، 22 نوفمبر 2020 (Yonatan Sindel/Flash90)
منسق كورونا الوطني نحمان آش يزور بلدية القدس، 22 نوفمبر 2020 (Yonatan Sindel/Flash90)

مناقضا تأكيدات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في اليوم السابق بأن الإسرائيليين سيخضعون لجولة أخرى من التطعيمات ضد فيروس كورونا في غضون ستة أشهر، قال منسق مكافحة كورونا الوطني نحمان آش يوم الأربعاء إنه لا يعرف متى ستحدث الحملة المتوقعة.

وقال آش لإذاعة الجيش: “لا أستطيع أن أقول متى سنحصل على لقاح آخر، ربما في غضون ستة أشهر، وربما في غضون عام، وربما لفترة أطول”.

وأوضح أن الافتراض هو أن جرعات اللقاح الصادرة حتى الآن ستفقد فعاليتها في نهاية المطاف وأن التطعيم الحالي قد لا يوفر الحماية ضد سلالات جديدة من الفيروس، مما يخلق الحاجة إلى جولة أخرى من الجرعات.

وقال آش: “إذا رأينا أن اللقاح جيد بشكل مدهش ويظل فعالا لفترة طويلة وبدون أي متغيرات تشكل تهديدات جديدة، فقد يستغرق الأمر مزيدا من الوقت حتى يحتاج الإسرائيليون إلى الحصول على جرعة أخرى”.

وهناك قلق بالفعل بشأن مدى فعالية اللقاحات ضد سلالة جديدة من الفيروس ظهرت لأول مرة في الهند وتم اكتشافها في عدد قليل من المرضى الجدد في إسرائيل.

وقال آش إن مسؤولي الصحة ما زالوا يعملون لتحديد الوضع، وإن الإجابات ستأتي في غضون أسابيع قليلة.

وتسببت طفرة بريطانية للفيروس بالارتفاع المفاجئ في الإصابات في بداية العام، ما ساهم في فرض إغلاق وطني ثالث تم تخفيفه في الأشهر الماضية.

وكرر آش أيضا أن تطعيم الأطفال دون سن 16 عاما ضد كوفيد-19 لن يبدأ إلا بعد أن تمنح الهيئات التنظيمية الأمريكية الموافقة على تطعيم الأطفال الأصغر سنا.

وقال أنه على الرغم من أن أعراض كوفيد-19 تبدو أخف بين الأطفال، إلا أنه لا يزال من المهم حصولهم على التطعيم عندما يحين الوقت.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يعقد مؤتمرا صحفيا في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 20 ابريل 2021 (Yonatan Sindel / FLASH90)

وأكد آش أيضا للإذاعة أن إسرائيل تحاول الغاء طلبها للقاحات “أسترازينيكا”، قائلا أنه “ليست هناك حاجة إليها”، بدون تقديم مزيدا من الشرح.

وقال نتنياهو يوم الثلاثاء إن إسرائيل تستعد لحملة تطعيم أخرى ضد فيروس كورونا تشمل الأطفال في غضون ستة أشهر، في متابعة للحملة الوطنية الرائدة عالميًا والتي شهدت تلقيح أكثر من نصف السكان حتى الآن.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي: “استعدوا انتم وأطفالكم”، وتوقع أن تتم الموافقة على تقديم لقاحات كوفيد-19 للأطفال بحلول ذلك الوقت.

يبدو أن توقعات نتنياهو تستند إلى تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة “فايزر” ألبرت بورلا، الذي قال الأسبوع الماضي إنه يعتقد أن تكون هناك ضرورة لجرعة ثالثة من لقاح الشركة لفيروس كورونا “في وقت ما بين 6-12 شهرا” من الحصول على أول جرعتين، وبعد ذلك سيكون تلقي التطعيم شأنا سنويا. وصرحت شركة “فايزر” إن اللقاح الذي طورته مع شركة “بايونتيك” الألمانية لا يزال فعالا بنسبة 91% بعد 6 أشهر.

وجاءت تصريحات نتنياهو بعد يوم من توصل إسرائيل لصفقات جديدة مع شركتي “فايزر” و”موديرنا”. ولا يزال العدد الدقيق المتوقع للجرعات من كل شركة سريا، لكن أفادت تقارير إعلامية عبرية إن إسرائيل وافقت على شراء ما مجموعه 18 مليون جرعة من الشركتين الأمريكيتين، مع خيار شراء ملايين أخرى بعد استخدامها.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال