منسق كورونا يتوقع إلغاء أمر يلزم المواطنين بوضع الكمامات في الأسبوع المقبل
بحث

منسق كورونا يتوقع إلغاء أمر يلزم المواطنين بوضع الكمامات في الأسبوع المقبل

نحمان آش يقول أيضا إنه سيكون بالإمكان تقليص نشاط مكتبه إذا استمر كوفيد-19 بالانحسار

إسرائيليون، بعضهم يرتدي كمامات والبعض الآخر لا يرتديها ، في ميدان ديزنغوف في تل أبيب، 4 أبريل، 2021. (Miriam Alster / Flash90)
إسرائيليون، بعضهم يرتدي كمامات والبعض الآخر لا يرتديها ، في ميدان ديزنغوف في تل أبيب، 4 أبريل، 2021. (Miriam Alster / Flash90)

توقع منسق كورونا الوطني نحمان آش الإثنين إلغاء إلزام المواطنين بوضع كمامات في الأسبوع المقبل، مع استمرار الانخفاض في عدد حالات الإصابة بالكورونا.

وقال آش إن معظم الخبراء أعربوا عن دعمهم لتغيير السياسة في اجتماع لوزارة الصحة عُقد الاحد، وأن المزيد من المداولات ستعقد هذا الأسبوع قبل اتخاذ القرار.

وقال آش لموقع “واينت” الإخباري “أتوقع حدوث ذلك الأسبوع المقبل، أو أن الأمر سيمرر الأسبوع المقبل وسيحدث بعد ذلك مباشرة، ولكن [على أي حال] في المستقبل القريب”.

وشدد على أن الكمامات ستظل إلزامية في الأماكن المغلقة والتجمعات، وقال إنه “من السابق لأوانه” إنهاء هذا المطلب.

وأضاف “نريد أن نرى كيف ستسير المرحلة الأولى وبعد ذلك سنرى من هناك”.

منسق كورونا الوطني نحمان آش يزور بلدية القدس في 22 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel/Flash90)

واقترح آش في أكثر من مناسبة مؤخرا إمكانية إلغاء شرط وضع الكمامات في الأماكن العامة قريبا، قائلا إنه لا يوجد سبب لارتدائها في الخارج. ومع ذلك، ناقض تصريحاته المدير العام لوزارة الصحة، حيزي ليفي، الذي حذر الأسبوع الماضي من إلغاء الأمر، بدعوى أن استخدام الكمامات في الهواء الطلق أبدى فعاليته في الحد من انتشار كوفيد-19.

وقال تقرير تلفزيوني الأسبوع الماضي إن الشرطة تلقت تعليمات بعدم تطبيق تفويض وضع الكمامات في الهواء الطلق، على الرغم من أنه لا يزال ساريا من الناحية الفنية، مع التركيز بدلا من ذلك على تطبيق اللوائح ضد أولئك الذين ينتهكون قواعد الحجر الصحي.

في المقابلة مع موقع “واينت”، سُئل آش عن رقم التكاثر الأساسي، الذي ارتفع في الصباح إلى 0.71 بعد انخفاضه إلى 0.53 في الشهر الماضي. يمثل الرقم متوسط عدد الأشخاص الذين تنتقل إليهم العدوى من كل مصاب بالفيروس، حيث يعني كل رقم أقل من 1 أن تفشي الفيروس في انحسار.

وقال آش إن الارتفاع كان متوقعا بعد عطلة عيد الفصح العبري.

وأضاف أن “معدل الإصابة الإيجابي كان منخفضا للغاية في الأمس، 0.6٪، لذلك فإن معدل الإصابة بالمرض لا يزال منخفضا”، في إشارة إلى نسبة نتائج الفحوصات الإيجابية يوم الأحد.

إسرائيليون في مطعم بتل أبيب، 4 أبريل، 2021. (Miriam Alster / Flash90)

كما قال أيضا إنه قد يكون بالإمكان تقليص عمليات مكتبه ونقلها إلى هيئات حكومية أخرى إذا استمر الوباء في الانحسار.

وقال “هذه هي الأشياء التي بدأنا التخطيط لها، وهي بالتأكيد على جدول الأعمال”.

وجاءت تصريحات آش في الوقت الذي استمر فيه الوباء في الانحسار بعد حملة التطعيم الإسرائيلية الناجحة، والتي شهدت حصول غالبية مواطنيها على اللقاحات.

وفقا لأحدث أرقام نشرتها وزارة الصحة، تم تأكيد 194 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الأحد، وهو ما رفع عدد الإصابات منذ بدء الوباء إلى 834,446 مع تسجيل 95 حالة أخرى منذ منتصف الليل.

وبلغت حصيلة الوفيات 6,243.

وهناك 5,232 حالة إصابة نشطة، من بينهما هناك 327 شخص في حالة خطيرة، يستعين منهم 167 مريضا بأجهزة تنفس اصطناعي.

وقالت الوزارة إن 5,269,052 إسرائيليا تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح على الأقل، وأن 4,839,840 تلقوا كلتا الجرعتين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال