السعودية تنتقد حزب الله وتتهم لبنان بإعلان الحرب عليها
بحث

السعودية تنتقد حزب الله وتتهم لبنان بإعلان الحرب عليها

قال وزير شؤون الخليج انه على بيروت ضبط التنظيم المدعوم من قبل إيران، بينما لامه وزير الخارجية السعودي على الصواريخ من اليمن

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال لقاء مع وزراء خارجية ومسؤولين عسكريين من الائتلاف بقيادة السعودية، في الرياض، 29 اكتوبر 2017 (AFP PHOTO / FAYEZ NURELDINE)
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال لقاء مع وزراء خارجية ومسؤولين عسكريين من الائتلاف بقيادة السعودية، في الرياض، 29 اكتوبر 2017 (AFP PHOTO / FAYEZ NURELDINE)

اتهم وزير سعودي يوم الإثنين لبنان بالإعلان الحرب على المملكة عبر فشله بالسيطرة على حزب الله المدعوم من قبل إيران، بينما تصاعدت التوترات بين الرياض وطهران حول استقالة رئيس الوزراء اللبناني والقتال في اليمن.

“سنعامل حكومة لبنان كحكومة إعلان حرب بسبب ميليشيات حزب الله”، قال الوزير السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان لقناة “العربية” السعودية.

وجاء التصريح أياما بعد اعلان استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من منصبه اثناء زيارة الى الرياض، قائلا أنه يخشى من مؤامرة لإغتياله، ودان نفوذ حزب الله وإيران في بلاده.

وأثار تصريحه المخاوف من انجراف لبنان – المنقسم لمعسكرات متنافسة بقيادة الحريري وحركة حزب الله الشيعية – في التوترات المتصاعدة بين الرياض والطهران.

وقال السبهان أنه لدى حزب الله يد في جميع التهديدات الارهابية ضد السعودية، وقال أن بلاده مستعدة لاستخدام الاساليب السياسية وغيرها لمواجهة ما وصفه بـ”حزب الشيطان”.

الوزير السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان (Screen capture: YouTube)

وقال: “نتوقع من الحكومة اللبنانية أن تعمل على ردع حزب الله”.

ولا زال من غير الواضح ما سبب ملاحظات السبهان، ولكن في المقابل، اتهم وزير الخارجية السعودي إيران والتنظيم اللبناني بانهم المسؤولين عن صاروخ اطلق ضد الرياض من اليمن خلال نهاية الأسبوع.

“كان صاروخا إيرانيا، اطلقه حزب الله، من اراضي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن”، قال عادل الجبير لقناة CNN يوم الاثنين.

وقد تبنى الحوثيون، المليشيا الشيعية المدعومة من قبل إيران، مسؤولية الصاروخ، الذي تم اعتراضه بالقرب من مطار العاصمة السعودية.

وقال الجبير أن الصاروخ صنع في إيران قبل ان يتم تهريبه بقطع الى اليمن، حيث “وكلاء من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله” قاموا بتركيبه واطلاقه ضد السعودية.

مسلحون مواليون لحركة الحوثيين يرفعون اسلحتهم في العاصمة اليمنية صنعاء، 1 ابريل 2015 (AFP / MOHAMMED HUWAIS)

ووصف اطلاق الصاروخ بـ”اعلان عن الحرب”. وحذر: “نحتفظ بحقنا الرد في الاسلوب المناسب والوقت المناسب”.

وقال ناطق بإسم وزارة الخارجية الإيرانية في وقت سابق يوم الإثنين أن تأكيد السعودية على كون إيران مسؤولة عن اطلاق الصاروخ “خاطئ، غير مسؤول، هادم واستفزازي”، بحسب وكالة “تسنيم” الإخبارية.

والمواجهة بين إيران والسعودية قائمة منذ فترة. وورد أن اسرائيل قد طورت علاقات مع السعودية ودول خليجية أخرى مبنية على عدم الثقة المشترك اتجاه إيران.

وقد اتهمت إيران وحزب الله السعودية بأنها وراء استقالة الحريري، وقالا أن الخطوة تهدف لزرع التوترات في لبنان والشرق الأوسط.

ولمحت وزارة الخارجية الإيرانية في وقت سابق يوم الثانين بأن مستشار الرئيس الامريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر، أيضا مسؤول عن استقالة الحريري المفاجئة.

“الزيارات من قبل كوشنر ورئيس الوزراء اللبناني ادت الى استقالة الحريري الغريبة اثناء تواجده في الخارج”، كتب محمد جواد ظريف في تغريدة. “طبعا، إيران متهمة بالتدخل”.

وقد زار كوشنر السعودية في شهر اكتوبر خلال زيارة اربعة ايام الى المنطقة شملت زيارات الى اسرائيل، الاردن ومصر، بحسب تقرير في صحيفة “بوليتيكو” في الأسبوع الماضي. وزار الحريري المملكة مرتين في الاسبوع الاخير، واعلن استقالته في الزيارة الثانية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال