مقطع فيديو يظهر جنودا إسرائيليين يوقظون أطفالا فلسطينيين من نومهم في منتصف الليل من أجل تصويرهم
بحث

مقطع فيديو يظهر جنودا إسرائيليين يوقظون أطفالا فلسطينيين من نومهم في منتصف الليل من أجل تصويرهم

الجنود يزعمون أنهم كانوا يبحثون عن راشقي الحجارة؛ الجيش يقر بأن الحادث الذي وقع في الخليل غير قانوني وأنه تم توبيخ الضابط القائد على الحادثة

في هذه الصورة التي نشرتها منظمة بتسيلم الحقوقية في 17 نوفمبر 2021، يصطف أطفال بأوامر من جنود إسرائيلي لالتقاط صور لهم في الخليل. (B'Tselem)
في هذه الصورة التي نشرتها منظمة بتسيلم الحقوقية في 17 نوفمبر 2021، يصطف أطفال بأوامر من جنود إسرائيلي لالتقاط صور لهم في الخليل. (B'Tselem)

نشرت مجموعة حقوقية إسرائيلية يوم الأربعاء لقطات لجنود إسرائيليين وهم يوقظون أطفالا فلسطينيين في الليل لتصويرهم خارج منزل في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

في مقطع الفيديو الذي نشرته منظمة “بتسيلم”، شوهد الجنود وهم يأمرون البالغين في المنزل بإيقاظ الأطفال، ويجمعون حوالي 12 طفلا في مجموعة ويلتقطون صورا لهم، في انتهاك واضح للقانون.

وبدا أن بعض الأطفال في سن الروضة، وأصيب الكثير منهم بالارتباك والخوف بعد إيقاظهم.

واحتج الفلسطينيون في المكان على وجود الجيش وقراره التقاط صور للأطفال، لكنهم في النهاية امتثلوا لأوامر الجنود وحاولوا تهدئة الأطفال.

أحد الجنود طلب من الأطفال أن يقولوا كلمة “تشيز” قبل التقاط صورة لهم بهاتف محمول.

إحدى الأمهات قالت “لا” عندما بدأ الأطفال بقول “تشيز”.

وسألت الجندي: “كيف كنت ستشعر لو دخل جنود إلى منزلك وقاموا بالتقاط صور لأطفالك؟”

وقال أحد الجنود في مقطع الفيديو إن القوات تقوم بتصوير الأطفال “لأنهم يلقون الحجارة هنا”.

وقالت بتسيلم، “تُظهر اللقطات المأخوذة من الخليل كيف يتم تعطيل روتين حياة الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال بشكل تعسفي، ومدى سهولة انتهاك الجنود لحقوقهم”.

“يبدو أنه بالنسبة للجيش، فإن جميع الفلسطينيين، بمن فيهم صبية وبنات في سن المدرسة الابتدائية، هم مجرمون محتملون – في أي وقت يُسمح بإيقاظهم ليلا، ودخول منازلهم ووضعهم في صف لتحديد الهوية”.

وقال الجيش إن الجنود اقتحموا المنزل بعد إلقاء حجارة على مستوطنة كريات أربع القريبة بحثا عن رماة الحجارة.

وجاء في بيان للجيش أنه “خلال الحادث قام الضابط بتصوير قاصرين للتعرف على رماة الحجارة. لم يكن سلوك هذا الضابط لائقا”، مقرا بالسلوك غير القانوني لجنوده.

وأضاف الجيش أنه “تم توبيخ الضابط على سلوكه، وسيتم تشديد الإجراءات بين القوات لمنع تكرار مثل هذه الحالات”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال