إسرائيل في حالة حرب - اليوم 150

بحث

مقتل 6 فلسطينيين في قصف مسيّرة إسرائيلية بالقرب من طولكرم بالضفة الغربية

صرح الجيش أنه استهدف مجموعة فلسطينيين كانت تلقي متفجرات على القوات في مخيم نور شمس للاجئين، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة خلال مداهمة القوات الإسرائيلية

دخان يتصاعد خلال عملية عسكرية إسرائيلية في طولكرم بالضفة الغربية، 17 ديسمبر، 2023. (Nasser Ishtayeh/Flash90)
دخان يتصاعد خلال عملية عسكرية إسرائيلية في طولكرم بالضفة الغربية، 17 ديسمبر، 2023. (Nasser Ishtayeh/Flash90)

قال مسؤولو الصحة في السلطة الفلسطينية في وقت مبكر من صباح الأربعاء إن غارة إسرائيلية بطائرة مسيّرة قتلت ستة فلسطينيين خلال الليل بالقرب من طولكرم في شمال الضفة الغربية.

وأكد الجيش الإسرائيلي مداهمته لمخيم نور شمس للاجئين خلال الليل، حيث اعتقلت القوات ثلاثة فلسطينيين وصادرت 12 قطعة سلاح.

وقال الجيش إنه قصف مجموعة من المسلحين الفلسطينيين الذين ألقوا متفجرات على القوات خلال المداهمة. وقالت مصادر عسكرية إن الجيش على علم بمقتل ستة فلسطينيين في الغارة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن أربعة فلسطينيين آخرين أصيبوا خلال الحادث، ثلاثة منهم في حالة خطيرة، لكنها لم تحدد ما إذا كانوا مسلحين.

ودخلت القوات طولكرم ومخيم نور شمس للاجئين بالجرافات والآليات العسكرية، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة في المدينة.

وقال الجيش إن مركبات الهندسة كشفت ودمرت عبوات ناسفة مخبأة تحت وعلى جوانب الطرق في المنطقة.

وأبلغ سكان مستوطنة “بات حيفر” المتاخمة لطولكرم عن سماع أصوات حفر تحت منازلهم في الأيام الأخيرة، مما دفع إلى عملية بحث عن أنفاق.

وقال الجيش إن القوات وجدت صواريخ بدائية الصنع وأسلحة أخرى خلال مداهمة نور شمس ليل الاثنين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها العثور على صواريخ في الضفة الغربية. وقد جرت عدة محاولات فاشلة لإطلاق صواريخ من جنين على مدار العام الأخير، وعثرت القوات على صواريخ بدائية الصنع في المدينة. لكن اكتشاف صواريخ في طولكرم جدير بالملاحظة، لأنها أقرب بكثير إلى المراكز السكانية الرئيسية في إسرائيل في منطقة تل أبيب الكبرى.

وتصاعدت الإضطرابات في الضفة الغربية منذ 7 أكتوبر، عندما تسلل آلاف المسلحين بقيادة حماس إلى إسرائيل عبر البر والجو والبحر، وقتلوا أكثر من 1200 شخص واحتجزوا حوالي 240 رهينة. ردا على الهجوم، تعهدت إسرائيل بالقضاء على حماس في قطاع غزة، حيث تحكم الحركة منذ عام 2007.

ومنذ 7 أكتوبر، اعتقلت القوات الإسرائيلية أكثر من 2550 فلسطينيا في جميع أنحاء الضفة الغربية، بما في ذلك أكثر من 1300 ينتمون إلى حماس. ووفقا لوزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية، قُتل حوالي 300 فلسطيني من الضفة الغربية خلال تلك الفترة.

وبناء على تقديرات عسكرية، فإن الغالبية العظمى من القتلى منذ 7 أكتوبر أصيبوا بالرصاص خلال اشتباكات وسط مداهمات اعتقال، والعديد منهم، وفقا للبيانات التي اطلعت عليها التايمز أوف إسرائيل، كانوا مسلحين إما بسلاح ناري أو عبوة ناسفة.

ويعلم الجيش الإسرائيلي بما لا يقل عن ثلاث حالات قتل فيها فلسطينيون غير متورطين على يد القوات في الأشهر الأخيرة، وعدد من حالات قتل المستوطنين للفلسطينيين، والتي لا تزال قيد التحقيق.

اقرأ المزيد عن