مقتل 3 مسلحين فلسطينيين في اشتباك مع الجيش الإسرائيلي خلال مداهمة في جنين
بحث

مقتل 3 مسلحين فلسطينيين في اشتباك مع الجيش الإسرائيلي خلال مداهمة في جنين

الجناح المحلي لحركة الجهاد الإسلامي يزعم أنه هاجم القوات التي دخلت المدينة لإجراء اعتقالات؛ لم يصب أي جندي اسرائيلي؛ اعتقال 15 مشتبهاً به في مداهمات في أنحاء الضفة الغربية

القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، 8 ديسمبر 2022 (Israel Defense Forces)
القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، 8 ديسمبر 2022 (Israel Defense Forces)

أفاد مسؤولون أن ثلاثة مسلحين فلسطينيين قتلوا خلال اشتباكات عنيفة مع القوات الاسرائيلية في مدينة جنين شمال الضفة الغربية فجر اليوم الخميس.

وقال الجيش إن القوات تعرضت “لإطلاق نار دقيق” عندما دخلت المدينة ومخيم جنين للاجئين المجاور لاعتقال ثلاثة فلسطينيين.

وزعم جناح محلي لحركة الجهاد الإسلامي أنه أطلق النار على جنود إسرائيليين وألقى متفجرات.

وسمع دوي إطلاق نار كثيف في مقاطع فيديو منشورة على الإنترنت.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية أن الثلاثة هم صدقي زكارنة، طارق الدمج، وكلاهما يبلغان 29 عاما، وعطا شلبي، البالغ 46 عاما.

وأظهرت صور تم تداولها على الإنترنت زكارنة والدمج يحملان بنادق هجومية، مما يشير إلى أنهما أعضاء في جماعات مسلحة محلية.

وذكرت تقارير إعلامية عربية أن فلسطينيين آخرين أصيبوا في المداهمة دون أن تحدد المزيد من التفاصيل.

وقال الجيش إن القوات الخاصة التابعة لشرطة الحدود وجنود الجيش دخلوا مخيم جنين للاجئين لاعتقال خالد أبو الهيجاء، الفلسطيني المشتبه بضلوعه في أنشطة مسلحة.

وقال الجيش أنه “خلال العملية ألقى مشتبه بهم متفجرات وأطلقوا أعيرة نارية دقيقة على القوات التي ردت بإطلاق النار”.

وفي مدينة جنين ايضا، قال الجيش إن الجنود اعتقلوا فلسطينيين اثنين.

وقال الجيش “عملت القوات تحت نيران دقيقة من قبل المشتبه بهم في المنطقة وردت بإطلاق النار”، مضيفا أنه تم تحديد “إصابات”.

وأن الجنود صادروا سلاح من أحد المسلحين الذين أطلقوا النار عليهم.

سلاح تم مصادرته من مسلح فلسطيني خلال مداهمة في مدينة جنين بالضفة الغربية، 8 ديسمبر 2022 (Israel Defense Forces)

كما نشرت وسائل الإعلام الفلسطينية صورا لخريطة عسكرية أسقطها جندي في جنين على ما يبدو. وتمت الإشارة للطرق المختلفة في المدينة بأسماء مثل فرنسا والبرتغال والبرازيل وهولندا والأرجنتين وإنجلترا، في إشارة على ما يبدو إلى مباريات كأس العالم الجارية في قطر.

وقال ناطق عسكري إن الجيش الإسرائيلي يبحث الأمر.

وفي مناطق أخرى بالضفة الغربية، قال الجيش إن القوات اعتقلت 12 فلسطينيا آخرا. وأنه لم يصب أي جندي في المداهمات الليلية في جنين والضفة الغربية.

وتم نقل المعتقلين الخمسة عشر إلى جهاز الأمن العام (الشاباك) للاستجواب.

تصاعدت التوترات في الضفة الغربية في العام الأخير، حيث بدأ الجيش عملية كبيرة تركزت في الغالب على شمال الضفة الغربية للتعامل مع سلسلة من الهجمات الفلسطينية التي خلفت 31 قتيلا في إسرائيل والضفة الغربية منذ بداية العام.

وأسفرت العملية عن اعتقال أكثر من 2500 فلسطيني في مداهمات ليلية شبه يومية، لكنها خلفت أيضا أكثر من 150 قتيلا فلسطينيا، الكثيرون منهم خلال تنفيذهم لهجمات أو في مواجهات مع القوات الإسرائيلية.

ووقعت العديد من الاشتباكات الدامية في منطقتي جنين ونابلس، حيث نفذت القوات الإسرائيلية عمليات اعتقال متكررة. ويوم الخميس الماضي، قُتل مسلحان فلسطينيان خلال اشتباك مسلح مع القوات الخاصة الإسرائيلية في جنين.

وفي الأشهر الأخيرة، استهدف مسلحون فلسطينيون مرارا مواقع عسكرية وقوات تعمل على طول الجدار الأمني في الضفة الغربية ومستوطنات وإسرائيليين على الطرق.

القوات الإسرائيلية تعتقل فلسطينيا مطلوبا في الضفة الغربية، 8 ديسمبر 2022 (Israel Defense Forces)

وقُتل مسلح فلسطيني بعد ظهر الأربعاء بعد أن أطلق النار على موقع عسكري بالقرب من مستوطنة “عوفرا”، ثم فر وأطلق النار مرة أخرى على القوات التي طاردته.

وخلال العمليات الليلية، قال الجيش إن القوات استجوبت أفراد عائلة المسلح مجاهد النجار.

وسجل الجيش حوالي 300 هجوم إطلاق نار ومحاولات هجوم في الضفة الغربية هذا العام، مقارنة بـ 91 في العام الماضي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال