إسرائيل في حالة حرب - اليوم 195

بحث

مقتل 3 مسلحين فلسطينيين بعد تعرض قوات إسرائيلية لإطلاق النار في الضفة الغربية

مسلح فلسطيني آخر يسلم نفسه ويُقتاد لاستجوابه في أعقاب الحادث الذي وقع في جيت، غرب نابلس

أسلحة نارية ومخازن بندقيتا صودرت من مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار على القوات الإسرائيلية في 12 مارس، 2023. (Israel Defense Forces)
أسلحة نارية ومخازن بندقيتا صودرت من مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار على القوات الإسرائيلية في 12 مارس، 2023. (Israel Defense Forces)

أعلن الجيش الإسرائيلي ومسؤولو صحة فلسطينيون إن جنودا إسرائيليين تعرضوا لإطلاق النار من قبل مسلحين فلسطينيين فجر الأحد في شمال الضفة الغربية، وأن الجنود ردوا بإطلاق نار أسفر عن مقتل ثلاثة مسلحين.

وقال الجيش في بيان أن موقعا عسكريا تعرض لإطلاق النار بالقرب من جيت، غرب نابلس، حيث تتمركز قوات من من كتيبة الاستطلاع التابعة للواء “غولاني” خلال “نشاط استباقي”.

ورد الجنود بإطلاق النار، مما أدى إلى “تحييد” ثلاثة من المهاجمين الفلسطينيين، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وقالت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية إنها أُبلغت بمقتل الثلاثة، مشيرة إلى قيام الجيش بأخذ جثث المسلحين.

وسلم مسلح آخر نفسه وتم اعتقاله واقتياده للتحقيق معه، بحسب الجيش، الذي أضاف أنه لم تقع إصابات في صفوف القوات الإسرائيلية.

لم يتم الكشف عن أسماء المسلحين على الفور، ولم يتضح ما إذا كانوا ينتمون إلى فصيل مسلح أكبر في المنطقة.

وضبطت القوات ثلاث بنادق من طراز M-16 ومسدس ومخازن بندقيتا كانت بحوزة المهاجمين، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وأظهرت صورة من الموقع القوات تقف بالقرب من مركبة استخدمها المسلحون كما يبدو.

تصاعدت التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين في العام الأخير، حيث نفذ الجيش عمليات ليلية شبه يومية في الضفة الغربية وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية الدامية. وقد تصاعدت التوترات بشكل أكبر في الأسابيع الأخيرة وسط سلسلة من العمليات الإسرائيلية والهجمات الفلسطينية، فضلا عن تصاعد عنف المستوطنين.

في هجوم وقع ليل الخميس، فتح مسلح فلسطيني النار خارج مقهى في تل أبيب، مما أسفر عن إصابة ثلاثة إسرائيليين، أحدهم بإصابة حرجة.

فجر الجمعة، قُتل فلسطيني في أعقاب إطلاق النار عليه بعد أن دخل مزرعة استيطانية في شمال الضفة الغربية وهو مسلح بسكاكين وعدة عبوات ناسفة.

مساء الجمعة، قال الجيش ومسؤولو صحة فلسطينيون إن فتى فلسطينيا قُتل جراء تعرضه لإطلاق النار بعد أن ألقى كما يُزعم زجاجة حارقة على موقع عسكري في الضفة الغربية.

ويوم الخميس، قُتل ثلاثة مسلحين من حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية بعد أن فتحوا النار على قوات سرية في قرية جبع بالضفة الغربية.

وأدت سلسلة من الهجمات الفلسطينية في القدس والضفة الغربية في الأشهر الأخيرة إلى مقتل 14 إسرائيليا وإصابة عدد آخر بجروح خطيرة.

وقُتل ما لا يقل عن 77 فلسطينيا منذ بداية العام، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع قوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف قيد التحقيق.

اقرأ المزيد عن