مقتل 3 فلسطينين برصاص الجيش الاسرائيلي في نابلس، إصابة 40
بحث

مقتل 3 فلسطينين برصاص الجيش الاسرائيلي في نابلس، إصابة 40

القوات الإسرائيلية تحاصر منزل إبراهيم النابلسى، القيادي في كتائب شهداء الأقصى التي نفذت عدة هجمات بالرصاص في الضفة الغربية، واندلعت معركة تبادل لاطلاق النار

قائد كتائب شهداء الاقصى ابراهيم النابلسي فى صورة غير مؤرخة (Social media)
قائد كتائب شهداء الاقصى ابراهيم النابلسي فى صورة غير مؤرخة (Social media)

قتل ثلاثة فلسطينين، أحدهم قائد في كتائب شهداء الأقصى، الثلاثاء بعدما اقتحم الجيش الاسرائيلي مدينة نابلس في الضفة الغربية، على ما أفاد الجيش الاسرائيلي.

وأوضح الجيش الإسرائيلي في بيان أن ابراهيم النابلسي القيادي في كتائب شهداء الأقصى الجناح المسلح في حركة فتح ومقاتلان آخران قتلوا خلال هذه العملية في نابلس.

وكان الجيش قال في وقت سابق إن “القوات الخاصة تحاصر منزل مطلوب في نابلس وهناك تبادل لاطلاق النار”.

وأضاف الجيش الذي أعلن انتهاء العملية “يشتبه في أن النابلسي ارتكب عددا من الهجمات بالرصاص ضد مدنيين وجنود في منطقة نابلس ومحيطها، بما في ذلك عمليات إطلاق نار في مجمع قبر يوسف”.

وبحسب وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية، قُتل ثلاثة فلسطينيين وجُرح 40 آخرون وما لا يقل عن أربعة في حالة حرجة. وقالت الوزارة إن القتلى هم النابلسي، وإسلام صبح، وحسين جمال طه.

وبدأت العملية صباحا مستهدفة منزل ابراهيم النابلسي في نابلس القديمة في شمال الضفة الغربية.

وأكد شهود عيان على أن “قوة كبيرة من الجيش الاسرائيلي اقتحمت البلدة القديمة وتسمع اصوات تبادل لاطلاق النار”.

واندلعت مواجهات بالحجارة مع الجيش الإسرائيلي في مواقع أخرى في مدينة نابلس ثاني أكبر مدينة في الضفة الغربية.

وتنفذ قوات الأمن الإسرائيلية عمليات شبه يومية في الضفة الغربية في الأشهر الأخيرة، ركزت على نشطاء من حركة الجهاد الإسلامي.

وأتت العملية الإسرائيلية بعد يومين على انتهاء عملية عسكرية إسرائيلية دامية استهدفت حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة اسفرت عن سقوط 46 قتيلا فلسطينيا بينهم عدد كبير من الأطفال وفق حصيلة فلسطينية، بينما تقول اسرائيل ان معظم القتلى كانوا من المقاتلين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال