مقتل مشتبه بالعنف الأسري بعد طعنه ضابط شرطة خلال اعتقاله
بحث

مقتل مشتبه بالعنف الأسري بعد طعنه ضابط شرطة خلال اعتقاله

تم الإشتباه برجل من الطيبة بالإعتداء على زوجته ورجل اعتقد أنه عشيقها؛ الحادث إدى إلى إصابة الشرطي بجروح طفيفة

صورة توضيحية: أفراد شرطة إسرائيليين في بيت شيميش، 17 مارس، 2015. (Yaakov Naumi/FLASH90)
صورة توضيحية: أفراد شرطة إسرائيليين في بيت شيميش، 17 مارس، 2015. (Yaakov Naumi/FLASH90)

قُتل رجل طعن زوجته وعشيقها المزعوم برصاص الشرطة في بلدة الطيبة الشمالية يوم السبت، بعد أن هاجم ضابط شرطة بسكين.

حضرت الشرطة لإلقاء القبض على رجل يبلغ من العمر (27 عاما) من سكان بلدة معظم سكانها من العرب، بعد أن هاجم زوجته وقام بطعنها بشكل خطير وجرح عشيقها تاركه مع إصابات طفيفة، أفاد موقع “والا” الإخباري.

قتل المشتبه به عندما قام بطعن أحد ضباط الشرطة مما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة.

تم نقل المصابين إلى مستشفى مئير في كفار سابا، حيث توفي المشتبه به في وقت لاحق متأثرا بجراحه.

ونقلت القناة العاشرة الإسرائيلية عن الشرطة، أن الضابط الذي كان في سيارة تابعة للشرطة في وقت الهجوم، كان عرضة لخطر مميت، في حين إدعى شهود عيان أنه لم تكن هناك حاجة لرد الضابط الشديد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال