إسرائيل في حالة حرب - اليوم 194

بحث

مقتل مسلح فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية قرب نابلس

أمير خليفة كان بحسب تقارير قائدا لـ "كتائب شهداء الأقصى" في مخيم عين بيت الماء بالمدينة الواقعة في شمال الضفة الغربية

أمير خليفة (27 عاما)، فلسطيني قتلته القوات الإسرائيلية قرب نابلس شمال الضفة الغربية 10 أغسطس، 2023. (Social media)
أمير خليفة (27 عاما)، فلسطيني قتلته القوات الإسرائيلية قرب نابلس شمال الضفة الغربية 10 أغسطس، 2023. (Social media)

قُتل مسلح فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية بالقرب من مدينة نابلس في شمال الضفة الغربية فجر الخميس، حسبما أعلن مسؤولو صحة فلسطينيون.

تعرض أمير خليفة (27 عاما)، الذي أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأنه عنصر في جماعة مسلحة بمنطقة نابلس ومطلوب من قبل إسرائيل، لإطلاق نار خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في بلدة زواتا.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن خليفة تعرض لإصابة قاتلة في الرأس والظهر.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته كانت تقوم بـ”نشاط وقائي” قرب نابلس عندما تعرضت لإطلاق نار. ورد الجنود بإطلاق النار وأصابوا المسلح.

زعم حساب على “تلغرام” يُعتقد أنه مرتبط بـ”كتائب شهداء الأقصى” أن خليفة كان قائدا في الجناح المحلي للتنظيم في مخيم عين بيت الماء في نابلس، والمعروف أيضا باسم مخيم العين أو المخيم رقم 1.

في غضون ذلك، صباح الخميس، سُمح بنشر تفاصيل قيام قوات خاصة تابعة للشرطة باعتقال فلسطيني مشتبه بالتخطيط لتنفيذ هجوم في إسرائيل في الأسبوع الماضي.

وتم اعتقال الفلسطيني (21 عاما) على أيدي عناصر من وحدة 33 في الشرطة، التي تُعرف أيضا باسم “هاغدعونيم”، في مدينة أريحا بالضفة الغربية.

تصاعد العنف في أنحاء الضفة الغربية خلال العام ونصف العام الماضيين، مع تصاعد هجمات إطلاق النار الفلسطينية ضد الإسرائيليين والقوات الإسرائيلية، ومداهمات الاعتقال التي ينفذها الجيش كل ليلة تقريبا، وتصاعد الهجمات التي يشنها المستوطنون اليهود المتطرفون ضد الفلسطينيين.

وقال الجيش الإسرائيلي إن القوات اعتقلت ثلاثة فلسطينين خلال مداهمات في الضفة الغربية فجر الخميس، مع وقوع أحداث عنف في بعض المناطق.

كما أكد الجيش يوم الخميس تقارير عن قيام فلسطينيين بإطلاق النار في صباح اليوم السابق على بلدة بات حيفر الإسرائيلية، التي تقع بالقرب من الجدار الفاصل في الضفة الغربية ومدينة طولكرم الفلسطينية. ولم تحدث أضرار أو إصابات.

وقال الجيش إن القوات عثرت على عدد من أغلفة الرصاصات في المنطقة، وكانت تقوم بعمليات بحث عن المسلحين الذين نفذوا الهجوم.

أسفرت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية عن 26 قتيلا وعدة إصابات خطيرة منذ بداية العام. وفقا لحصيلة جمعها “تايمز أوف إسرائيل”، قُتل 169 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف غامضة، بما في ذلك على أيدي مستوطنين إسرائيليين مسلحين.

اقرأ المزيد عن