إسرائيل في حالة حرب - اليوم 147

بحث

مقتل مسلح فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية خلال عملية في جنين

بحسب تقارير إعلامية فإن القتيل مصطفى الكستوني (32 عاما) كان ناشطا في كتائب شهداء الأقصى؛ لا تعليق فوري من الجيش الإسرائيلي

مصطفى الكستوني، الذي ورد أنه عضو في كتائب شهداء الأقصى، قُتل برصاص القوات الإسرائيلية في جنين، 17 أغسطس، 2023. (Social media)
مصطفى الكستوني، الذي ورد أنه عضو في كتائب شهداء الأقصى، قُتل برصاص القوات الإسرائيلية في جنين، 17 أغسطس، 2023. (Social media)

قُتل مسلح فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية في مدينة جنين بشمال الضفة الغربية صباح الخميس، حسبما أعلن مسؤولو صحة فلسطينيون.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية إن مصطفى الكستوني (32 عاما) قُتل بعد أن أصيب بنيران قاتلة أطلقها الجنود الإسرائيليون في رأس وصدره وبطنه.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن الكستوني كان عضوا في “كتائب شهداء الأقصى”.

كما أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن القوات الإسرائيلية “فجرت مخبزا” في جنين خلال العملية.

ولم يصدر تعليق فوري عن الجيش الإسرائيلي أو شرطة حرس الحدود بشأن العملية.

آخر مرة عمل فيها الجيش الإسرائيلي في جنين كانت في 31 يوليو، بعد أربعة أسابيع من عملية كبيرة في المدينة الواقعة بشمال الضفة الغربية.

تصاعدت أعمال العنف في أنحاء الضفة الغربية خلال العام ونصف العام الماضيين، مع تصاعد هجمات إطلاق النار الفلسطينية ضد الإسرائيليين والقوات الإسرائيلية، ومداهمات الاعتقال التي ينفذها الجيش كل ليلة تقريبا، وتصاعد هجمات المستوطنون اليهود المتطرفين ضد الفلسطينيين.

خلفت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية 26 قتيلا وعدة إصابات خطيرة منذ بداية العام.

وفقا لحصيلة جمعها “تايمز أوف إسرائيل”، قُتل 172 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف غامضة، بما في ذلك على أيدي مستوطنين مسلحين.

اقرأ المزيد عن