إسرائيل في حالة حرب - اليوم 293

بحث

مقتل مسلح فلسطيني بنيران الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

الجيش يقول إن المشتبه به ألقى قنبلة يدوية وفتح النار من سلاح بدائي الصنع على القوات على طريق بالقرب من مستوطنة نيفي تسوف، دون التسبب بوقوع إصابات

فلسطيني مشتبه به أطلق النار على القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية، بالقرب من مستوطنة نيفي تسوف ، بعد إطلاق النار عليه، 10 يوليو، 2023.  (Social media: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
فلسطيني مشتبه به أطلق النار على القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية، بالقرب من مستوطنة نيفي تسوف ، بعد إطلاق النار عليه، 10 يوليو، 2023. (Social media: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

قُتل مسلح فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية في وسط الضفة الغربية صباح الإثنين، حسبما أعلن الجيش.

بحسب الجيش فإن القوات من كتيبة “دوخيفات” الـ 94 التابعة للواء “كفير” تعرفت على سيارة مشبوهة على الطريق 450، بالقرب من قرية دير نظام ومستوطنة نيفي تسوف الإسرائيلية، التي تُعرف أيضا بالاسم حلميش.

وقال الجيش إن قواته اقتربت من المركبة للتحقيق مع الرجل، لكنه نزل من سيارته وألقى قنبلة يدوية وفتح النار على الجنود بسلاح رشاش بدائي الصنع من طراز “كارلو”.

الجنود “ردوا بإطلاق النار وقاموا بتحييده”، حسبما قال الجيش الذي أضاف أنه لم تقع إصابات في صفوف الجنود الإسرائيليين.

وأظهرت لقطة فيديو من الموقع الفلسطيني ملقى على الأرض ومعه سلاح ناري بدائي الصنع، بالقرب من سيارة “نيسان” لا تحمل لوحات ترخيص.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إنها أُبلغت بوفاة الشاب، مما يشير إلى أن السلطات الإسرائيلية تحتجز جثته. وورد أن اسمه بلال قدح.

وقال المجلس الإقليمي ماطيه بنيامين في بيان إن الطريق 450 أغلق بين مستوطنتي نيفي تسوف ونحليئل في أعقاب الحادثة.

تصاعدت التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين في جميع أنحاء الضفة الغربية على مدار العام ونصف العام الأخيرين، حيث شن الجيش عمليات ليلية شبه يومية وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية.

سلاح رشاش من نوع “كارلو” استخدمه شاب فلسطيني لإطلاق النار على جنود إسرائيليين بالقرب من مستوطنة نيفي تسوف، 10 يوليو، 2023. (Israel Defense Forces)

منذ بداية هذا العام، أسفرت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية عن مقتل 25 إسرائيليا.

وفقا لحصيلة جمعها “تايمز أوف إسرائيل”، قُتل ما لا يقل عن 152 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف غامضة.

اقرأ المزيد عن