إسرائيل في حالة حرب - اليوم 201

بحث

مقتل مسلحين فلسطينيين متهميْن بهجوم وقع مؤخرا بنيران القوات الإسرائيلية في نابلس

الشاباك يقول إن الرجلين يقفان وراء عملية إطلاق النار في مجتمع سامري صغير بالضفة الغربية يوم الأربعاء؛ الجيش يقوم بأخذ مقاسات منزل مسلح تابع لحركة "حماس قتل جنديا

اشتباكات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية خلال عملية عسكرية في مدينة نابلس بالضفة الغربية، 7 يوليو، 2023. (AP Photo / Majdi Mohammed)
اشتباكات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية خلال عملية عسكرية في مدينة نابلس بالضفة الغربية، 7 يوليو، 2023. (AP Photo / Majdi Mohammed)

قُتل مسلحان فلسطينيان متهمان بتنفيذ هجوم إطلاق نار مؤخرا بنيران القوات الإسرائيلية في مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية صباح الجمعة، حسبما أعلن جهاز الأمن العام “الشاباك”، في أحدث حلقة في سلسلة من الأحداث العنيفة في الضفة الغربية.

وبحسب الشاباك فإن الاثنين وهما خيري شاهين (34 عاما) وحمزة مقبول (32 عاما)، كانا مسؤولين عن تنفيذ هجوم إطلاق نار يوم الأربعاء على مجتمع سامري صغير جنوب نابلس، بالقرب من مستوطنة هار براخا اليهودية. ولم يسفر الهجوم عن وقوع اصابات.

وقال الشاباك إن عناصر من وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لوحدة النخبة بالشرطة “يمام” حاولوا اعتقال شاهين ومقبول، وأضافت الوكالة “قُتل الاثنان خلال تبادل لاطلاق النار مع قواتنا”.

وضبطت القوات الإسرائيلية ما زُعم أنهما مسدسان استخدمهما المسلحان في هجوم الأربعاء.

في عملية منفصلة في نابلس، أعلن الجيش أن قواته اعتقلت ثلاثة مطلوبين فلسطينيين. كما تم اعتقال ثلاثة فلسطينيين آخرين في مناطق أخرى من الضفة الغربية صباح الجمعة، بحسب الجيش.

وتأتي الاشتباكات بعد يوم من مقتل الرقيب أول شيلو يوسف عمير (22 عاما) برصاص مسلح فلسطيني قرب مستوطنة كدوميم. وأعلنت حركة حماس مسؤوليتها عن الهجوم.

مسدسان ضبطتهما القوات الإسرائيلية في مدينة نابلس بالضفة الغربية من مسلحيْن فلسطينييْن متهمين بهجوم نُقذ مؤخرا، 7 يوليو، 2023. (Israel Defense Forces)

في وقت مبكر من صباح الجمعة، أعلن الجيش الإسرائيلي قيام قواته بأخذ مقاسات منزل المسلح التابع لحركة حماس أحمد ياسين غيظان، في قرية قبيا، قبل هدمه المحتمل.

تتبع إسرائيل سياسة هدم منازل الفلسطينيين المتهمين بتنفيذ هجمات مميتة. فعالية هذه السياسة محل نقاش ساخن حتى داخل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، في حين يدينها نشطاء حقوق انسان باعتبارها عقابا جماعيا غير عادل.

القوات الإسرائيلية تقوم بأخذ مقاسات منزل لمسلح من حركة حماس قتل جنديا إسرائيليا في قرية قبيا بالضفة الغربية، 7 يوليو، 2023. (Israel Defense Force)

وقال الجيش إن اشتباكات اندلعت في قبيا خلال العملية، حيث أصيب جندي إسرائيلي بجروح طفيفة جراء حجر ألقاه محتجون فلسطينيون. وردت القوات باستخدام وسائل لتفرقة الحشود، وفقا للجيش.

يوم الخميس، أعلن الجناح العسكري لحركة حماس “كتائب عز الدين القسام”، أن قتل عمير جاء ردا على العملية الإسرائيلية الواسعة التي نُفذت في جنين في وقت سابق من الأسبوع وبسبب عنف المستوطنين مؤخرا ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

خلال عملية الجيش الإسرائيلي في جنين، قُتل 12 مسلح فلسطيني وجندي إسرائيلي يُدعى دافيد يهودا يتسحاق من وحدة الكوماندوز “إيغوز”. ويحقق الجيش الإسرائيلي فيما إذا كان يتسحاق أصيب بنيران صديقة.

أنقاض في شوارع مدينة جنين بالضفة الغربية في أعقاب عملية عسكرية إسرائيلية واسعة، 4 يوليو، 2023. (Nasser Ishtayeh / Flash90)

خلال العام الأخير، استهدف مسلحون فلسطينيون مرارا مواقع عسكرية، وقوات عملت عند الجدار الفاصل بالضفة الغربية، ومستوطنات إسرائيلية، وإسرائيليين على الطرق.

تصاعدت التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين في جميع أنحاء الضفة الغربية على مدار العام ونصف العام الأخيرين، حيث شن الجيش عمليات ليلية شبه يومية وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية.

منذ بداية هذا العام، قتلت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية 25 شخصا.

وفقا لحصيلة جمعها “تايمز أوف إسرائيل”، قُتل ما لا يقل عن 150 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف غامضة.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل

اقرأ المزيد عن