مقتل مسلحين فلسطينيين اثنين خلال عمليات هدم نفذها الجيش الإسرائيلي لمنزلي منفذي هجمات
بحث

مقتل مسلحين فلسطينيين اثنين خلال عمليات هدم نفذها الجيش الإسرائيلي لمنزلي منفذي هجمات

بحسب الفلسطينيين، قُتل الاثنان في اشتباك مع الجنود الإسرائيليين في قرية كفر دان بالضفة الغربية

دخان يتصاعد بعد أن هدمت القوات الإسرائيلية منزل مسلح فلسطيني قتل ضابطا على طول الحاجز الأمني ​​في الضفة الغربية، في قرية كفر دان، 2 يناير، 2023. (Screenshot: Twitter)
دخان يتصاعد بعد أن هدمت القوات الإسرائيلية منزل مسلح فلسطيني قتل ضابطا على طول الحاجز الأمني ​​في الضفة الغربية، في قرية كفر دان، 2 يناير، 2023. (Screenshot: Twitter)

أفادت وسائل إعلام فلسطينية إن مسلحين اثنين قُتلا في تبادل لإطلاق النار مع القوات الإسرائيلية في شمال الضفة الغربية صباح الإثنين، حسبما أفادت وسائل إعلام فلسطينية، بينما عملت القوات على هدم منزلي مسلحين فلسطينيين قتلا ضابطا بالجيش العام الماضي.

ولم يصدر تعليق فوري عن الجيش بشأن الواقعة في كفر دان بشمال الضفة الغربية. ولا يبدو أنه وقعت إصابات في صفوف الجنود.

وأظهرت لقطات فيديو نشرتها وسائل إعلام فلسطينية الجيش الإسرائيلي وهو يقوم بهدم أحد المنزلين في كفر دان.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن القتيلان هما محمد حوشية (22 عاما) ومحمود عابد (25 عاما).

وذكرت تقارير أن حوشية كان عضوا في “كتائب شهداء الأقصى”. وشوهد جثمانه ملفوفا بعلم الجماعة خلال جنازته.

في وقت سابق من الليل، تحدثت تقارير عن اشتباكات بين الجنود الإسرائيليين ومسلحين في القرية، التي خرج منها المسلحين الفلسطينيين اللذين نفذا هجوما داميا عند الجدار الفاصل في الضفة الغربية في 14 سبتمبر، والذي أسفر عن مقتل الميجر بار فلاح (30 عاما)، نائب قائد وحدة الاستطلاع “ناحل”.

وأظهرت مقاطع فيديو صورها هواة فلسطينيين يرشقون المركبات العسكرية الإسرائيلية بالحجارة، فيما سُمعت طلقات نارية في الخلفية.

وأصدر الفرع المحلي لحركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية وكتائب شهداء الأقصى بيانين قالتا فيه إن ناشطيها فتحوا النار على الجنود الإسرائيليين الذين عملوا في المنطقة.

في بيان مقتضب، أكد الجيش الإسرائيلي أن قواته دخلت كفر دان لهدم منزلي أحمد عابد وعبد الرحمن عابد، اللذين قُتلا في معركة بالأسلحة النارية خلال الهجوم الذين وقع في سبتمبر.

أحمد عابد كان ضابطا في أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.

أحمد عابد (في الصورة من اليمين) وعبد الرحمن عابد، اللذان فتحا النار على جنود إسرائيليين ، مما أسفر عن مقتل ضابط إسرائيلي ، قبل أن يُقتلا في تبادل إطلاق النار الذي تلى ذلك، 14 سبتمبر، 2022. (Composite image: Twitter)

ولقد قام الجيش بأخذ قياسات المنزلين بعد يوم الهجوم – وهي الخطوة الأولى قبل الهدم – وأبلغ عائلتيهما رسميا بنيته هدم المنزلين في سبتمبر.

تتبع إسرائيل سياسة هدم منازل الفلسطينيين المتهمين بتنفيذ هجمات مميتة. وتُعتبر فعالية هذا الإجراء محل نقاش ساخن حتى داخل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، في حين يستنكر نشطاء حقوق انسان هذه الممارسة باعتبارها عقابا جماعيا.

وأشار تحقيق عسكري في مقتل فلاح إلى “أخطاء” ارتكبتها القوات، حيث رصدت المشتبه بهما بالقرب من نقطة عسكرية وتحركت للتحقيق معهما، لكنهم فشلت في إدراك أنهما مسلحان وأخذت على حين غرة بوابل النيران التي أطلقاها وأصابت فلاح.

الميجر بار فلاح (30 عاما)، نائب قائد وحدة ’ناحل’ الذي قُتل في اشتباك مع مسلحيّن فلسطينييّن بالقرب من الجدار الفاصل بالضفة الغربية في 14 سبتمبر، 2022. (Courtesy: Family)

تصاعدت التوترات في المنطقة في الأشهر الأخيرة حيث كثفت القوات الإسرائيلية من حملات الاعتقال وعمليات عسكرية أخرى في أعقاب سلسلة من الهجمات التي خلفت 31 قتيلا في عام 2022.

وتعرضت القوات الإسرائيلية مرارا لإطلاق النار خلال مداهمات ليلية في الضفة الغربية.

تقع كفر دان بالقرب من جنين، حيث خرج عدد من منفذي الهجمات في وقت سابق من عام 2022 وحيث ركز الجيش الإسرائيلي الكثير من عملياته.

اقرأ المزيد عن