مقتل فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية خلال مداهمة في الضفة الغربية
بحث

مقتل فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية خلال مداهمة في الضفة الغربية

بحسب الجيش فإن الفلسطيني أطلق النار على الجنود الذي تعرضوا لهجوم في نابلس

قوات إسرائيلية تعمل في نابلس في صورة نشرها الجيش الإسرائيلي في 18 مارس، 2018. (المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي)
قوات إسرائيلية تعمل في نابلس في صورة نشرها الجيش الإسرائيلي في 18 مارس، 2018. (المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي)

أعلن الجيش ان قوات نفذت مداهمة لاعتقال مطلوب في مدينة نابلس بالضفة الغربية ليل الاحد أطلقت النار على فلسطيني كان ضمن مجموعة ألقت عبوات ناسفة على الجنود. وقال مسؤولون فلسطينيون إن الشاب توفي متأثرا بجراحه.

وبحسب الجيش، قام ضباط من الوحدة السرية في حرس الحدود برفقة جنود في الجيش الإسرائيلي بتفتيش منزل في المدينة واعتقلوا أحد السكان بعد أن عثروا بحوزته على سلاح.

وقال الجيش أنه عندما غادرت القوات المبنى تعرضت لهجوم من مجموعة ألقت عبوات ناسفة من مسافة قريبة مما عرض حياة الجنود للخطر.

وقال الجيش إن القوات أطلقت النار على أحد المهاجمين الذي أصيب وقام مسعفون فلسطينيون بنقله من المكان.

وقال مسؤولون فلسطينيون أنه تم نقل المصاب، ويُدعى جميل الكيال (31 عاما)، إلى مستشفى قريب وهو يعاني من إصابة في الرأس، حيث توفي هناك.

وأصيب فلسطينيان آخران عندما اصطدمت بهما مركبة عسكرية إسرائيلية، بحسب المسؤولين.

ولم ترد أنباء عن وقوع اصابات بين الجنود.

تنفذ القوات الإسرائيلية بشكل روتيني مداهمات في الضفة الغربية، وتواجه مقاومة من الفلسطينيين في كثير من الأحيان.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال