إسرائيل في حالة حرب - اليوم 197

بحث

مقتل فلسطيني بنيران الجيش الإسرائيلي في محاولة هجوم دهس مزعومة بالضفة الغربية

بحسب الجيش فإن الجنود الذين عملوا في قرية بالقرب من نابلس أطلقوا النار على مركبة سارت مسرعة باتجاههم، مما أسفر عن مقتل السابق (18 عاما) وإصابة واعتقال شخص آخر تواجد معه في المركبة

ثقوب الرصاص في سيارة فلسطينية في قرية سبسطية بالضفة الغربية، بعد محاولة دهس مزعومة، 21 يوليو، 2023. (Screenshot: Twitter)
ثقوب الرصاص في سيارة فلسطينية في قرية سبسطية بالضفة الغربية، بعد محاولة دهس مزعومة، 21 يوليو، 2023. (Screenshot: Twitter)

قُتل شاب فلسطيني بنيران القوات الإسرائيلية واعتُقل آخر في محاولة هجوم دهس مزعومة في الضفة الغربية في وقت متأخر من ليل الجمعة، حسبما قال مسؤولو صحة فلسطينيون والجيش الإسرائيلي.

بحسب الجيش الإسرائيلي، زادت سيارة يملكها فلسطيني من سرعتها باتجاه القوات التي كانت تقوم بتنفيذ “نشاط استباقي” في قرية سبسطية، بالقرب من نابلس.

وجاء في بيان الجيش، الذي وصف الحادث بأنه محاولة هجوم دهس، إن “القوات ردت بإطلاق النار على المشتبه بهما في المركبة”.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه تم “تحييد” السائق وأن فلسطينيا آخر تواجد معه في المركبة أصيب وقام الجنود باعتقاله.

ولم ترد أنباء عن إصابة جنود في الحادث.

وقالت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية إنه تم نقل سائق المركبة، ويدعى فوزي هاني مخالفة،  إلى مستشفى رفيديا في نابلس حيث أعلن عن وفاته.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” إن المصاب والمعتقل الفلسطيني يدعى محمد عمر مخيمر، ولم يُعرف وضعه على الفور.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على الإنترنت عشرات الثقوب التي أحدثتها طلقات الرصاص في السيارة التي استقلها الاثنان.

في وقت سابق الجمعة، قُتل فتى فلسطيني آخر في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في قرية أم صفا بالضفة الغربية.

كما أصيب ثلاثة جنود إسرائيليون في اشتباكات منفصله وقعت في بلدة بيت أمر بجنوب الضفة الغربية.

وفقا لحصيلة جمعها “تايمز أوف إسرائيل”، قُتل 155 فلسطينيا في الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف غامضة.

اقرأ المزيد عن