إسرائيل في حالة حرب - اليوم 193

بحث

مقتل فلسطيني بعد أن أطلق النار على حي استيطاني في الخليل

لم تقع إصابات في هجوم إطلاق النار، الذي تقول تقارير إعلامية فلسطينية إنه إمام تابع لحركة حماس في المدينة الواقعة بالضفة الغربية

قوات الأمن الإسرائيلية تقوم بتمشيط المنطقة بعد هجوم إطلاق نار في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، 16 مارس، 2024. (Hazem Bader/AFP)
قوات الأمن الإسرائيلية تقوم بتمشيط المنطقة بعد هجوم إطلاق نار في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، 16 مارس، 2024. (Hazem Bader/AFP)

أطلق مسلح فلسطيني النار اليوم السبت على مستوطنة إسرائيلية في مدينة الخليل بالضفة الغربية، بحسب ما أعلن الجيش، قبل أن يقتله الجنود بالرصاص.

وأظهرت لقطات فيديو المسلح وهو يطلق النار من مقبرة قبل أن يُقتل برصاص القوات.

ودوت صفارات الإنذارات منذرة بتسلل المشتبه به في المنطقة بينما قال الجيش الإسرائيلي إن القوات تقوم بتمشيط المنطقة بحثا عن مشتبه بهم إضافيين.

ولم تقع إصابات في الهجوم، وبعد عدة ساعات أعطت قيادة الجبهة الداخلية للسكان تصريحا بمغادرة منازلهم.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن المسلح يدعى محمد نوفل، وهو إمام مسجد القسام في الخليل.

وجاء إطلاق النار في الخليل في الوقت الذي تتواجد فيه القوات الإسرائيلية في القدس والضفة الغربية في حالة تأهب قصوى منذ بدء شهر رمضان في وقت سابق من هذا الأسبوع. وكانت التوترات عالية بالفعل بين الإسرائيليين والفلسطينيين بسبب اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة في أعقاب هجوم 7 أكتوبر، والتي شهدت قيام مسلحي حماس بقتل حوالي 1200 شخص، واختطاف 253 آخرين.

ويقول الفلسطينيون إن أكثر من 400 شخص قُتلوا على يد القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية منذ اندلاع الأعمال العدائية، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع قوات الجيش الإسرائيلي خلال مداهمات ليلية ركزت إلى حد كبير على عدد قليل من المناطق في شمال الضفة الغربية. ومع ذلك، فقد زُعم أيضا مقتل عابري سبيل أبرياء غير متورطين في القتال.

ساهم في هذا التقرير طاقم أوف إسرائيل

اقرأ المزيد عن