مقتل فلسطيني برصاص جنود إسرائيليين بعد قيامه برشق مركبات إسرائيلية بالحجارة
بحث

مقتل فلسطيني برصاص جنود إسرائيليين بعد قيامه برشق مركبات إسرائيلية بالحجارة

القوات الإسرائيلية تجري عمليات بحث عن مشتبه آخر أصيب لكن نجح بالفرار من المكان؛ لا إصابات في صفوف السائقين، لكن أضرارا لحقت بإحدى المركبات

مركبة إسرائيلية أصيبت بعد إلقاء صخرة عليها في الضفة الغربية، 22 مارس، 2020.  (IDF Spokepserson)
مركبة إسرائيلية أصيبت بعد إلقاء صخرة عليها في الضفة الغربية، 22 مارس، 2020. (IDF Spokepserson)

أعلن الجيش الإسرائيلي في وقت متأخر من ليلة الأحد عن إحباطه ل”هجوم إرهابي” في الضفة الغربية، بعد أن فتح النار على مجموعة من الفلسطينيين قامت برشق مركبات إسرائيلية عابرة بالحجارة، مما أسفر عن مقتل أحد الفلسطينيين وإصابة آخر.

وقال الجيش إن الحادث وقع عند مفرق نعلين جنوبي مدينة قلقيلية.

وجاء في بيان الجيش “رصدت قوات جيش الدفاع عدد من المشتبه بهم وهم يقومون برشق مركبات إسرائيلية مسافرة على الطريق السريع”، وأضاف البيان أن “الجنود أطلقوا النار على المشتبه بهم بعد أن ألقوا صخرة وكانوا يستعدون لإلقاء المزيد من الحجارة”.

وأظهرت صور من موقع الحادث إحدى المركبات التي تحطم زجاجها الأمامي بعد إصابتها بصخرة كبيرة. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في صفوف السائقين.

وقال الجيش إن “أحد المشتبه بهم قُتل جراء إطلاق النار وأصيب آخر وهرب”، مضيفا أن القوات تقوم بعمليات بحث في المنطقة.

وشهدت الأسابيع الأخيرة انخفاضا في حوادث العنف في الوقت الذي يفرض فيه إسرائيل والفلسطينيون إغلاقات وقيود على التنقل في محاولة لمنع انتشار فيروس كورونا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال