مقتل فتى فلسطيني (14 عاما) خلال عملية للجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية
بحث

مقتل فتى فلسطيني (14 عاما) خلال عملية للجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية

وزارة الصحة الفلسطينية تقول إن الفتى تعرض لإطلاق النار خلال اشتباكات في قلقيلية، ليرتفع بذلك عدد القتلى الفلسطينيين في الضفة الغربية هذا العام إلى 160

توضيحية: القوات الاسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، 19 أبريل، 2023. (Israel Defense Forces)
توضيحية: القوات الاسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، 19 أبريل، 2023. (Israel Defense Forces)

قُتل فتى فلسطيني بعد تعرضه لإطلاق النار خلال عملية للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، حسبما قالت وزارة الصحة الفلسطينية فجر الخميس.

الفتى (14 عاما) قُتل خلال اشتباكات ليلية وقعت في مدينة قلقيلية، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، التي قالت إن القتيل يُدعى فارس أبو سمرة.

وأصيب الفتى إصابة حرجة خلال المواجهات وتم نقله إلى مستشفى في المدينة، حيث تم الإعلان عن وفاته، وفقا للتقرير.

وأفات تقارير إعلامية فلسطينية بأن القوات الإسرائيلية عملت في حي النقار بالجزء الغربي من المدينة. ولم يصدر تعليق فوري عن الجيش الإسرائيلي.

وشهدت الضفة الغربية أعمال عنف مميتة بشكل متكرر بين الإسرائيليين والفلسطينيين في العام الماضي.

يوم الأربعاء، قُتل مسلح فلسطيني مزعوم بنيران القوات الإسرائيلية خلال عملية للجيش في نابلس.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الفلسطيني أطلق النار على القوات الإسرائيلية، وأن محتجون رشقوا الجنود بحجارة وأجسام أخرى.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن شابا يدعى محمد ندى (23 عاما) أصيب إصابة قاتلة في صدره بنيران القوات الإسرائيلية.

ولم تقع إصابات في صفوف الجنود الإسرائيليين خلال العملية.

في وقت سابق الأربعاء، قال الجيش الإسرائيلي إن القوات اعتقلت 32 مطلوبا فلسطينيا خلال مداهمات ليلية في أنحاء الضفة الغربية، مع وقوع أحداث عنف في بعض المناطق.

تصاعدت التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين في جميع أنحاء الضفة الغربية في العام والنصف الأخيرين، حيث ينفذ الجيش عمليات ليلية شبه يومية، وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية التي أسفرت عن مقتل 25 إسرائيليا منذ بداية العام.

وفقا لحصيلة جمعها “تايمز أوف إسرائيل”، قُتل أكثر من 160 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف غامضة.

اقرأ المزيد عن