إسرائيل في حالة حرب - اليوم 260

بحث

مقتل فتاة فلسطينية خلال اشتباكات بين جنود ومسلحين فلسطينيين في جنين

تم العثور على جنى زكارنة (16 عاما) ميتة على سطح منزلها بعد اشتباك بالأسلحة اندلع في أعقاب مداهمة للجيش

القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية في ساعة مبكرة من صباح 11 ديسمبر 2022 (Israel Defense Forces)
القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية في ساعة مبكرة من صباح 11 ديسمبر 2022 (Israel Defense Forces)

افادت السلطات الفلسطينية أن فتاة فلسطينية قتلت في اعقاب اشتباك بين مسلحين وجنود إسرائيليين خلال عملية اعتقال في مدينة جنين شمال الضفة الغربية في ساعة متأخرة من مساء الاحد.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن وفاة جنى مجدي عصام زكارنة (16 عاما) في مستشفى في جنين بعد إصابتها برصاص جنود إسرائيليين في رأسها.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” أن زكارنة كانت على سطح منزلها وعثر عليها ميتة بعد انسحاب القوات الإسرائيلية من جنين.

وقال الجيش أنه على علم بوفاة الفتاة وإن التحقيق جار.

ووردت أنباء عن إصابة ثلاثة فلسطينيين آخرين في الاشتباكات، التي تضمنت تبادل لإطلاق النار  والمتفجرات، حيث داهمت القوات الإسرائيلية وعناصر حرس الحدود، بما في ذلك بعض العناصر السريين، شركة في جنين في وقت متأخر من يوم الأحد.

وأكد متحدث باسم وحدة حرس الحدود الإسرائيلية أن القوات أطلقت النار، وأنه تم اعتقال ثلاثة فلسطينيين خلال العملية في وقت متأخر من الليل.

وقال متحدث باسم شرطة حرس الحدود في بيان: “بعد الاعتقالات، اندلعت اشتباكات عنيفة تضمنت الذخيرة الحية والمتفجرات من اتجاهات مختلفة موجهة ضد القوات [الإسرائيلية]. ورد الضباط السريون وقوات حرس الحدود وجنود الجيش الإسرائيلي بإطلاق النيران باتجاه الإرهابيين”.

وأظهرت لقطات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي جنودا يخرجون من شاحنة ويدخلون واجهة متجر، قبل أن يخرجوا وهم يرافقون فلسطينيين مكبلي الأيدي.

وبالإمكان سماع صوت إطلاق نار كثيف في مقاطع الفيديو، وسماع دوي انفجارات في مقاطع فيديو أخرى من المدينة، بما في ذلك مقطع يبدو أنه يُظهر انفجار قنبلة بجوار مركبة عسكرية.

وقال الجيش أنه لم يصب أي جندي إسرائيلي في الحادث.

وأكد جناح محلي لحركة الجهاد الإسلامي إطلاق النار وإلقاء المتفجرات على القوات الإسرائيلية.

وقالت إسرائيل أنه تم تسليم المعتقلين الثلاثة إلى جهاز الأمن العام (الشاباك)، ومصادرة بندقية ام-16 استخدمها الفلسطينيون.

وتصاعدت التوترات في الضفة الغربية خلال العام الماضي، حيث شن الجيش حملة عسكرية كبيرة تركزت في الغالب على شمال الضفة الغربية للتعامل مع سلسلة من الهجمات الفلسطينية.

وقال الجيش صباح الإثنين أن الجنود اعتقلوا 18 فلسطينيا مطلوبا، من بينهم ثلاثة في جنين، في مداهمات اعتقال ليلية.

بندقية ام 16 صادرتها القوات الاسرائيلية خلال مداهمة في مدينة جنين، 11 ديسمبر 2022 (Police Spokesperson)

وقد وقعت العديد من الاشتباكات الدامية في منطقتي جنين ونابلس، حيث ركزت القوات الإسرائيلية معظم عمليات الاعتقال.

وقُتل ثلاثة مسلحين فلسطينيين يوم الخميس خلال اشتباك مسلح مع القوات الاسرائيلية في جنين. وقبل ذلك بأسبوع، قُتل ناشطان فلسطينيان آخران في اشتباكات مماثلة في المدينة.

وفي الأشهر الأخيرة، استهدف مسلحون فلسطينيون مرارا مواقع عسكرية وقوات تعمل على طول الجدار الأمني في الضفة الغربية ومستوطنات وإسرائيليين على الطرق.

وسجل الجيش حوالي 300 هجوم إطلاق نار ومحاولة تنفيذ هجوم في الضفة الغربية هذا العام، مقارنة بـ 91 في العام الماضي.

ساهمت وكالات في إعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن