مقتل شقيقان إسرائيليان وفلسطيني في حادث طرق في الضفة الغربية
بحث

مقتل شقيقان إسرائيليان وفلسطيني في حادث طرق في الضفة الغربية

المسعفون أعلنوا عن وفاة فتاة في ال13 من عمرها في مكان الحادث، شقيقها البالغ من العمر 8 أعوام توفي متأثرا بجراحه بعد ساعات من اصطدام سيارة العائلة مع مركبة فلسطينية بالقرب من شفي شومرون

إحدى المركبتين المتورطتين في حادث طرق على الطريق رقم 557، بالقرب من مستوطنة شفي شومرون في شمال الضفة الغربية، 23 يناير، 2018. (Courtesy, Samaria Regional Council)
إحدى المركبتين المتورطتين في حادث طرق على الطريق رقم 557، بالقرب من مستوطنة شفي شومرون في شمال الضفة الغربية، 23 يناير، 2018. (Courtesy, Samaria Regional Council)

لقيت فتاة إسرائيلية (13 عاما) وشقيقها البالغ من العمر 8 أعوام ورجل فلسطيني مصرعهم في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء في حادث طرق وقع في شمال الضفة الغربية.

وذكرت مؤسسة “نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف إن 11 شخصا أصيبوا عندما اصطدمت مركبة فلسطينية بسيارة أقلت عائلة إسرائيلية بالقرب من مستوطنة شفي شومرون على الطريق رقم 557.

وأعلن المسعفون عن وفاة الفتاة، التي تم تحديد هويتها في وقت لاحق وتُدعى أوري ليبنيك، في مكان الحادث، في حين تم نقل شقيقها روعي ليبنيك بمروحية إلى مستشفى “مئير” في كفار سابا، حيث توفي هناك بعد ساعات قليلة.

وورد أن حالة والدة الطفلين بالغة الخطورة، في حين أصيب الأب وابنهما البالغ من العمر 13 عاما بجروح متوسطة.

ولقي رجل فلسطيني مصرعه في الحادث أيضا، في حين أصيب أربعة آخرين. وتم نقل شاب فلسطيني (25 عاما) حوصر في المركبة المتحطمة بمروحية عسكرية إسرائيلية إلى مستشفى “بيلينسون” في مدينة بيتح تيكفا. في حين تم نقل الثلاثة الآخرين إلى مستشفى في طولكرم لتلقي العلاج.

وقالت الشرطة الأربعاء إن التحقيق الأولي في الحادث يشير إلى أن السائق الفلسطيني “فقد السيطرة جراء قيادته للسيارة بسرعة غير ملائمة لوضع الطريق كما يبدو واصطدم بمركبة أخرى”.

وتحدث المسعفون الذين وصلوا إلى مكان الحادث عن ظروف القيادة السيئة.

وقال المسعفان في “نجمة داوود الحمراء” عنات غيلغال وتومر فاين “عندما وصلنا، كان المشهد صادما”، وأضاف “الطريق كان مظلما وممطرا وموحلا تماما، ورأينا السيارتين المسحوقتين بالكامل”.

وقال المسعفان إن مسعفين من الجيش الإسرائيلي ومن “الهلال الأحمر” وصلوا أيضا إلى المكان وساعدوا في الجهود لإنقاذ حياة الجرحى.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال