إسرائيل في حالة حرب - اليوم 149

بحث

مقتل مجندة اسرائيلية وإصابة ثلاثة آخرين في انفجار عبوة في جنين؛ ومقتل 6 فلسطينيين في غارة إسرائيلية

مروحية إسرائيلية قصفت خلية لمسلحين فلسطينيين ألقوا متفجرات على القوات خلال محاولة لإجلاء شرطيين مصابين من حرس الحدود

تظهر هذه الصورة من مقطع فيديو لحظة استهداف مركبة تابعة لشرطة الحدود بقنبلة مزروعة على جانب الطريق في مدينة جنين بالضفة الغربية، 7 يناير، 2024. (Screenshot: Telegram)
تظهر هذه الصورة من مقطع فيديو لحظة استهداف مركبة تابعة لشرطة الحدود بقنبلة مزروعة على جانب الطريق في مدينة جنين بالضفة الغربية، 7 يناير، 2024. (Screenshot: Telegram)

قُتلت شرطية حرس حدود وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار قنبلة زُرعت على جانب الطريق، في حين قُتل ستة فلسطينيون في غارة جوية خلال عملية ليل السبت في مخيم جنين شمال الضفة الغربية.

كانت الرقيب شاي غرماي (19 عاما) في مركبة عسكرية عندما انفجرت انفجار قنبلة تم زرعها على جانب الطريق مما أسفر عن إصابتها هي وثلاثة من رفاقها، الذي أصيبوا بجروح متوسطة.

في بيان مشترك، قال الجيش الإسرائيلي والشرطة إن القوات دخلت جنين لتنفيذ عملية لـ”مكافحة الإرهاب”، عندما انفجرت عبوة ناسفة تم زرعها على جانب الطريق قبالة مركبة شرطة حرس الحدود.

وقال الجيش أنه خلال عملية إجلاء الشرطيين المصابين، نفذت مروحية هجومية غارة جوية ضد مجموعة من المسلحين الفلسطينيين الذين ألقوا متفجرات على القوات.

وأعلنت وزارة الصحة  الفلسطينية مقتل ستة فلسطينيين في الغارة.

نفذت القوات الإسرائيلية عشرات العمليات في جنين ومحيطها في الأشهر الأخيرة. وتقول إسرائيل إن السلطة الفلسطينية فقدت السيطرة على مناطق شمال الضفة الغربية، مما سمح لفصائل فلسطينية بترسيخ نفسها وشن هجمات ضد الإسرائيليين على جانبي الخط الأخضر.

المقاتلة في شرطة حرس الحدود الرقيب شاي غرماي، التي قُتلت خلال عملية في جنين في 7 يناير، 2024.

في منتصف ديسمبر، نفذ الجيش الإسرائيلي عملية استمرت لستين ساعة في جنين والمخيم المتاخم لها، قامت خلاله القوات بمسح مئات المباني، واعتقلت 60 فلسطينيا، وضبطت 60 سلاحا ومئات العبوات الناسفة.

وقال الجيش إن القوات عثرت أيضا على أكثر من 10 فتحات أنفاق خلال العملية، بالإضافة إلى سبع ورش لتصنيع العبوات الناسفة، وخمس غرف حرب يستخدمها الناشطون المحليون لمراقبة عمليات الجيش الإسرائيلي.

تصاعد العنف في الضفة الغربية منذ هجمات حماس في 7 أكتوبر، والتي اقتحم خلال آلاف المسلحين الحدود من قطاع غزة عبر البر والجو والبحر، وقتلوا حوالي 1200 شخص واختطفوا أكثر من 240 آخرين. ردا على الهجوم الأكثر دموية في تاريخ البلاد، تعهدت إسرائيل بالقضاء على حماس في قطاع غزة، حيث تحكم الحركة منه عام 2007، وإعادة الرهائن.

أسلحة ضبطها الجيش الإسرائيلي بعد عملية استمرت 60 ساعة في مدينة جنين بالضفة الغربية، 14 ديسمبر، 2023. (Israel Defense Forces)

منذ 7 أكتوبر، اعتقلت القوات أكثر من 2600 مطلوب فلسطيني في الضفة الغربية، من ضمنهم أكثر من 1300 ينتمون إلى حماس. بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، قُتل حوالي 300 فلسطيني في الضفة الغربية منذ ذلك الحين.

بالاستناد على تقديرات إسرائيلية فإن الغالبية العظمى من القتلى منذ 7 أكتوبر قُتلوا خلال اشتباكات أو وسط مداهمات اعتقال.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل

اقرأ المزيد عن