مقتل شاب وإصابة آخر في إطلاق نار في القدس وفرار الجاني
بحث

مقتل شاب وإصابة آخر في إطلاق نار في القدس وفرار الجاني

الرجل الآخر في حالة مستقلة بعد الحادثة التي وقعت في حي المستعمرة الألمانية؛ الشرطة تعتقد أن الهجوم كان متعمدا؛ جميع المتورطين من سكان القدس الشرقية

الشرطة في موقع إطلاق نار في القدس، 14 نوفمبر، 2021. (Yonathan Sindel / Flash90)
الشرطة في موقع إطلاق نار في القدس، 14 نوفمبر، 2021. (Yonathan Sindel / Flash90)

قُتل شاب وأصيب آخر بعد تعرضهما لإطلاق نار في حي المستعمرة الألمانية في القدس بعد ظهر الإثنين، في ما تعتقد الشرطة بحسب تقارير بأنها جريمة جنائية.

وورد أن الضحية (30 عاما) كان في حالة حرجة عندما وصلت خدمات الإسعاف إلى المكان، وتم نقله إلى مستشفى “شعاري تسيدك” في المدينة، حيث اضطر الأطباء للإعلان عن وفاته.

وأعلن المستشفى أن المصاب الآخر، الذي لم يتم تحديد حالته، كان في وعيه وفي حالة مستقرة.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية “كان” أن المصابين من عائلة واحدة.

وأفادت أخبار القناة 12 أنه على الرغم من أن التقارير الأولية أشارت إلى أن إطلاق النار وقع أثناء شجار بين عمال في موقع بناء، فقد أشار تحقيق أولي إلى أنه قد يكون متعمدا.

الشرطة في موقع إطلاق نار في القدس، 14 نوفمبر، 2021. (Yonathan Sindel / Flash90)

وذكرت القناة أن الشرطة تعتقد أن المسلح وأي شركاء محتملين لم يكونوا من بين الشخصين اللذين تعرضا لإطلاق النار، وأنهم فروا من مكان الحادث. وذكر التقرير أن السلطات تعتقد أن جميع المتورطين في الحادث عرب من سكان القدس الشرقية.

جاري البحث عن المشتبه به والسلاح المستخدم في إطلاق النار، وكذلك عن أي أشخاص آخرين يُحتمل تورطهم في الحادث.

وفقا للتقرير، وصل مسلحان ملثمان إلى موقع البناء في شارع “موشيه غاستر”، وتم إطلاق أربع رصاصات على الأقل.

وبحسب القناة 12، تعتبر الشرطة الحادث تصعيدا للعنف داخل المجتمع العربي، حيث وقع إطلاق النار في وضح النهار في حي يهودي في غرب المدينة.

شهدت البلدات العربية تصعيدا في أعمال العنف في السنوات الأخيرة، مدفوعا أساسا بالجريمة المنظمة.

ويلقي القادة وأفراد المجتمع العربي باللائمة على الشرطة، التي يقولون أنها فشلت في قمع منظمات الجريمة القوية وتجاهلت العنف إلى حد كبير، والذي يشمل خلافات عائلية وحرب عصابات وعنف ضد النساء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال