مقتل شخصين في جريمتين منفصلتين مع استمرار جرائم القتل في إسرائيل
بحث

مقتل شخصين في جريمتين منفصلتين مع استمرار جرائم القتل في إسرائيل

مقتل شاب بعد تعرضه للطعن في مدينة أم الفحم بشمال البلاد، وفي إيلات قُتل رجل بعد تعرضه للطعن، ليرتفع بذلك عدد قتلى جرائم القتل في الأسبوعين الأخيرين إلى 14

موقع جريمة طعن في إيلات في 22 يونيو، 2022.  (Police)
موقع جريمة طعن في إيلات في 22 يونيو، 2022. (Police)

قُتل رجلان في حادثتين منفصلتين في وقت متأخر من ليل الأربعاء، حسبما أعلنت الشرطة مع استمرار موجة جرائم القتل في إسرائيل.

في مدينة أم الفحم بشمال البلاد، قُتل شاب عشريني بعد تعرضه لإطلاق نار. وفي مدينة إيلات بجنوب البلاد، قُتل رجل أربعيني بعد تعرضه للطعن في ما وصفتها الشرطة بأنها “حادثة عنف”.

ولقد وصل ضحية جريمة القتل في أم الفحم إلى عيادة محلية وهو يعاني من إصابات حرجة وتم نقله إلى مستشفى “هعيمك” القريب في العفولة، حيث أعلن الأطباء عن وفاته.

وقالت الشرطة إنها تحقق في الحادثة.

في إيلات، قال مسعفون إنهم عثروا على الرجل دون علامات حياة بالقرب من موقف مقطورات وأعلنوا عن وفاته.

وصؤحت الشرطة أنها اعتقلت رجلا يبلغ من العمر 45 عاما من سكان إيلات له صلة بجريمة الطعن.

وبذلك يرتفع عدد ضحايا جرائم القتل في الأسبوعين الأخيرين إلى 14 شخصا. معظمهم في الأسبوع الأخير من الوسط العربي، الذي يشهد ارتفاعا في حوادث العنف في السنوات الأخيرة. و

يلقي الكثيرون باللائمة على الشرطة، التي يقولون إنها فشلت في كبح جماح منظمات الجريمة وتتجاهل إلى حد كبير العنف، الذي يشمل النزاعات العائلية وحروب العصابات والعنف ضد النساء. كما أن البلدات العربية عانت لسنوات من الإهمال.

بحسب منظمة “مبادرات إبراهيم”، التي تراقب وتعمل على مكافحة العنف في المجتمع العربي، فإن عدد ضحايا جرائم العنف العرب في إسرائيل في عام 2022 وصل إلى 45.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال