إسرائيل في حالة حرب - اليوم 237

بحث

مقتل شاب في إطلاق نار في عين ماهل ليكون تاسع ضحية قتل في الوسط العربي هذا الأسبوع

بحسب تقارير فإن إطلاق النار على مهند شلبي حدث بسبب خطأ في تحديد الهوية، حيث كان أحد أقاربه هو المستهدف؛ 70عربيا قُتل منذ بداية العامة، 62 منهم في إطلاق نار

محمد شلبي (34 عاما)، ضحية جريمة القتل في قرية عين ماهل بشمال البلاد، 5 مايو، 2023. (Courtesy)
محمد شلبي (34 عاما)، ضحية جريمة القتل في قرية عين ماهل بشمال البلاد، 5 مايو، 2023. (Courtesy)

قُتل شاب بعد تعرضه لإطلاق النار في قرية عين ماهل يوم الجمعة، وسط ارتفاع دراماتيكي في جرائم العنف التي أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص في الوسط العربي هذا الأسبوع.

ولكن يبدو أن مهند شلبي قد يكون قُتل بسبب خطأ في تحديد الهوية. بحسب موقع “واي نت” الإخباري، فإن أحد أقربائه، الذي تواجد في المنطقة ذاتها في ذلك الوقت، كان هو المستهدف.

وجاء في بيان لـ”نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف أن المسعفين وصلوا إلى مكان الجريمة وعثروا على شلبي (34 عاما) فاقدا للوعي ودون علامات حيوية.

وتم نقل الشاب، وهو أب لطفل، وهو في حالة حرجة إلى المستشفى الإيطالي في الناصرة وأُعلن عن وفاته بعد وصوله بوقت قصير.

وقالت الشرطة إنها فتحت تحقيقا في الجريمة.

شهد هذا الأسبوع مقتل تسعة أشخاص في جرائم قتل في الوسط العربي.

موقع قتل رجل بالرصاص بالقرب من قلنسوة، 3 مايو 2023 (Israel Police)

بحسب “مبادرات إبراهيم”، وهي منظمة مناهضة العنف، منذ بداية العام كان هناك 70 قتيلا عربيا في ظروف عنف. وقالت المنظمة إن 62 منهم قُتلوا في إطلاق نار.

خلال الفترة نفسها من العام الماضي، كان هناك 27 قتيلا في جرائم مماثلة.

بالإضافة إلى ذلك، يوم الخميس قُتل شاب يبلغ من العمر 31 عاما بعد انفجار دراجته النارية في نتانيا، في ما يُشتبه بأنها عملية اغتيال في إطار حرب عصابات.

وجاء الانفجار المميت بعد يوم من مقتل خمسة أشخاص في غضون 24 ساعة، في خضم تصعيد خطير في جرائم العنف حيث بلغ عدد قتلى جرائم العنف في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2023 ضعف عددهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

الشرطة في موقع جريمة إطلاق نار في بلدة تل السبع بجنوب البلاد، 3 مايو، 2023. (police)

يوم الخميس، هاجم رئيس “لجنة المتابعة للجماهير العربية في إسرائيل” السلطات ووزير الأمن القومي إيتمار بن غفير لعدم التصدي للجريمة في المجتمع العربي.

وقال عضو الكنيست السابق محمد بركة لهيئة البث الإسرائيلية “كان”: “هناك بكل بساطة حالة من انعدام القانون”، مضيفا “لا يمكن إقناع أحد بأن الشرطة غير قادرة على محاربة الجريمة وجمع الأسلحة”.

كما قال إن الشرطة على علم بمن هم المجرمين لكنها مع ذلك لا تعمل ضدهم.

وأضاف “لقد تخلت الدولة عن الجماهير العربية”، وألمح إلى أن التقاعس هو مؤامرة سياسية.

واتهم بركة بن غفير بـ”التحريض ضد العرب” كما اتهم السلطات بـ”لوم الضحية”.

وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير يسير بجانب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزراء آخرين في قاعة الكنيست، 1 مايو، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)

بن غفير، الذي دخل منصب وزير الأمن القومي في ديسمبر بعد أن خاض الانتخابات على أساس برنامج لتحسين الأمن الشخصي للمواطنين، التزم الصمت إلى حد كبير إزاء موجة الجريمة المتصاعدة، لكنه زار محطة شرطة في مدينة رهط البدوية بجنوب البلاد يوم الخميس، “للاستماع إلى احتياجات أفراد شرطتنا الأبطال”.

قبل ساعات من ذلك، قام متظاهرون بوضع دمى تمثل جثثا من أمام منزل بن غفير في مستوطنة كريات أربع بالضفة الغربية، واتهموا الوزير بالفشل في محاربة جرائم القتل في المجتمع العربي في إطار فعاليات “يوم التشويش” الذي شهدته البلاد.

القفزة الحادة في جرائم القتل، وهي الأعلى منذ عقود، شوهدت في كل من المجتمعين اليهودي والعربي، إلا أن الأرقام في المجتمع الأخير كانت أكثر حدة.

يلقي الكثيرون باللائمة على الشرطة، التي يقولون إنها فشلت في كبح منظمات الجريمة وتتجاهل إلى حد كبير العنف، الذي يشمل نزاعات عائلية وحروب عصابات وعنف ضد النساء.

اقرأ المزيد عن