مقتل شاب فلسطيني خلال مداهمة ليلية للقوات الإسرائيلية في جنين
بحث

مقتل شاب فلسطيني خلال مداهمة ليلية للقوات الإسرائيلية في جنين

يظهر مقطع فيديو محاولة مشتبه به الفرار بعد اعتقاله؛ قالت السلطات الصحية الفلسطينية إن ثلاثة آخرين أصيبوا بجروح طفيفة

القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، في ساعات الفجر، 21 أكتوبر 2022 (Israel Defense Forces)
القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، في ساعات الفجر، 21 أكتوبر 2022 (Israel Defense Forces)

افاد مسؤولون صحة فلسطينيون عن مقتل شاب فلسطيني في ساعة مبكرة من صباح الجمعة خلال عملية عسكرية اسرائيلية في مدينة جنين بالضفة الغربية.

بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، أصيب الشاب صلاح بريكي (19 عاما) بجروح مميتة في الرقبة، فيما أصيب ثلاثة آخرين بأعيرة نارية في أطرافهم.

وبدا أن الصور التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر جثة بريكي ملفوفة بعلم حركة الجهاد الإسلامي، ولم تؤكد الحركة عضويته على الفور.

وتم خلال المداهمة في جنين اعتقال مواطن في العشرينات من عمره، عرفته وسائل الإعلام الفلسطينية باسم براء علاونة.

وأظهر مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام فلسطينية محاولة علاونة الفرار من القوات أثناء اصطحابه إلى مركبة عسكرية.

وقال الجيش إن مسلحون ألقوا متفجرات وأطلقوا النار على القوات أثناء اعتقال علاونة، المطلوب للاشتباه في تورطه في أنشطة مسلحة.

وقال الجيش إن الجنود ردوا بإطلاق النار على المسلحين، مشيرا إلى وقوع إصابات.

وأضاف الجيش أنه تم اعتقال ثلاثة مشتبه بهم آخرين في مناطق أخرى بالضفة الغربية خلال الليل.

وجاء اعتقال يوم الجمعة وسط حملة للجيش الإسرائيلي ضد النشاطات المسلحة في الضفة الغربية، في أعقاب سلسلة من الهجمات الفلسطينية التي أسفرت عن مقتل 19 شخصا في وقت سابق من هذا العام. وقتل اربعة جنود خلال مداهمات وعملية اعتقالات في الضفة الغربية.

وأسفر الحملة حتى الآن عن اعتقال أكثر من 2000 شخص خلال المداهمات الليلية على المدن والبلدات والقرى الفلسطينية، وفقًا للجيش. كما خلفت 123 قتيلا فلسطينيا، قُتل الكثير منهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية.

في المقابل، استهدف مسلحون فلسطينيون مرارا مواقع عسكرية وقوات تعمل على طول الجدار الأمني في الضفة الغربية ومستوطنات إسرائيلية ومدنيين على الطرق في الأشهر الأخيرة.

وأغلقت إسرائيل مساء الخميس معبر سالم في شمال الضفة الغربية – الذي يستخدمه العرب الإسرائيليون في الغالب الذين يسافرون إلى مدينة جنين الفلسطينية والمنطقة المحيطة بها – في أعقاب هجمات إطلاق نار متكررة في المنطقة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال