مقتل شاب عربي يعاني من اضطرابات نفسية برصاص الشرطة، التي تقول انه اندفع نحو عناصرها مع سكين
بحث

مقتل شاب عربي يعاني من اضطرابات نفسية برصاص الشرطة، التي تقول انه اندفع نحو عناصرها مع سكين

والدة الشاب تقول إنها استدعت الشرطة إلى مكان الحادث للحصول على المساعدة؛ منظمة غير ربحية تشير إلى أن ستة مواطنين عرب قُتلوا على أيدي الشرطة داخل إسرائيل منذ بداية عام 2021

موقع حادث إطلاق نار أطلق خلالها شرطي النار على شاب عربي (33 عاما) يعاني من اضطرابات نفسية في مدينة حيفا، زاعمة أن الشاب اندفع نحو شرطي وهو يحمل سكينا، 29 مارس، 2021.
(Screen capture: Kan)
موقع حادث إطلاق نار أطلق خلالها شرطي النار على شاب عربي (33 عاما) يعاني من اضطرابات نفسية في مدينة حيفا، زاعمة أن الشاب اندفع نحو شرطي وهو يحمل سكينا، 29 مارس، 2021. (Screen capture: Kan)

أعلنت الشرطة الإثنين أن عناصرها أطلقت النار على شاب يعاني من اضطرابات نفسية (33 عاما) بعد أن حاول، كما زعمت، مهاجمة أحد الشرطيين بسكين في وسط مدينة حيفا، وأردته قتيلا.

وفقا للشرطة، كان منير عنبتاوي يجري حاملا السكين عندما استدعت والدته الشرطة إلى المكان طلبا للمساعدة.

وقال متحدث باسم شرطة حيفا “وصل بعض الشرطيين إلى المكان ورأوه بجوار منزله في الطابق الأرضي. قام بسحب سكين وركض به باتجاه شرطي، مما أدى إلى إصابة الشرطي بجروح طفيفة في وجهه”.

عندها قام أحد الشرطيين بإطلاق النار على عنبتاوي في ظهره، مما أدى إلى إصابته إصابة حرجة، نُقل على أثرها إلى مستشفى “رمبام” في المدينة، حيث توفي متأثرا بجراحه.

وقالت شقيقة عنبتاوي، شيرين، للقناة 13: “ذهبت إلى منزل أهلي، وحاولت الاعتناء به، لكنه نزل إلى الشارع. خوفا على حياة الناس وإدراكا منها بأنه شخص يعاني من اضطرابات نفسية، قامت والدتي بالاتصال بالشرطة، التي جاءت وأطلقت النار عليه في الظهر وقتلته”.

واتهمت العائلة الشرطة بالمسؤولية عن مقتل ابنها، وقالت والدته إن الشرطيين “فقدوا السيطرة”.

وقالت شيرين، بحسب قناة “كان” العامة، “لم يكن لديه سكين في يده، لقد كان يهرب من رجال الشرطة. طلبت والدتي أن يتم أخذه لتلقي العلاج”.

وقالت إن الوضع لا يبرر إطلاق خمس رصاصات، أصابته ثلاث منها بحسب تحليل الطب الشرعي.

وبحسب متحدث باسم الشرطة، “شعر الشرطي بخطر فوري على حياته”.

وأعلنت وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة التابعة لوزارة العدل عن فتح “تحقيق أولي” في حادثة إطلاق النار.

في لقطات صورتها كاميرا الأمن، بالإمكان رؤية عنبتاوي وهو يلوّح بما يبدو كسكين ويلاحق الشرطي. الاثنان اشتبكا وهما يركضان في الشارع، قبل أن يقوم الشرطي بسحب مسدسه وإطلاق النار، كما يبدو، على عنبتاوي.

وقال أيمن عودة، زعيم “القائمة المشتركة” ذات الغالبية العربية، إن مقتل منير عنبتاوي البالغ من العمر 33 عاما هو مجرد استمرار للمعاملة العدوانية التي تمارسها الشرطة تجاه المواطنين العرب.

وأضاف في بيان “الشرطة ترى المواطنين العرب كأعداء، وليس كمواطنين متساوين”.

بحسب منظمة “مبادرات إبراهيم” غير الربحية، منذ مطلع عام 2021 لقي 28 عربيا مصرعهم في حوادث عنف. ستة من هؤلاء قُتلوا على أيدي الشرطة، في حين قُتل 22 منهم نتيجة لنشاط إجرامي.

توضيحية: شرطي يطلق النار على رجل في هجوم طعن مفترض في مدينة روش هعاين وسط البلاد، 30 أبريل، 2020. (Screen capture: Twitter / File)

في العام الماضي، وفي حادثة مماثلة، قتلت الشرطة رجلا (30 عاما ) يعاني من اضطرابات نفسية يُدعى شيرئيل حابورا. وقالت الشرطة إن حابورا حاول طعن أحد الشرطيين.

كما أطلقت الشرطة في العام الماضي النار على إياد الحلاق، شاب عربي يعاني من التوحد، في البلدة القديمة في القدس، وأقرت بعد ذكك بأن عناصرها ظنوا خطأ أنه إرهابي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال