إسرائيل في حالة حرب - اليوم 291

بحث

مقتل شابين بعد تعرضهما لإطلاق نار في بلدة جديدة-المكر شمال البلاد

الشرطة تحقق في صلة محتملة بالعصابات؛ مقتل صاحب متجر في اللد في أوائل العشرينات من عمره بعد إصابته بالرصاص، مما يرفع حصيلة العنف في المجتمع العربي هذا العام إلى 96

توضيحية: سيارة شرطة في موقع جريمة في أوفاكيم، جنوب إسرائيل، 10 يونيو، 2023. (Israel Police)
توضيحية: سيارة شرطة في موقع جريمة في أوفاكيم، جنوب إسرائيل، 10 يونيو، 2023. (Israel Police)

أعلنت الشرطة أن شابين قُتلا بالرصاص ليل الجمعة في بلدة جديدة المكر الشمالية، في هجوم ورد أنه مرتبط بنزاع عائلي.

وقالت الشرطة إنها تحقق في مقتل أبناء العم أمير وأشرف بصل، وكلاهما في العشرينات من العمر. وذكرت صحيفة “هآرتس” أن سلطات إنفاذ القانون تشتبه في استهدافهما ضمن نزاع عصابات.

وبعد ساعات من إطلاق النار توفي شاب آخر متأثرا بجراحه.

وأعلن عن وفاة إبراهيم الحن، وهو صاحب متجر في أوائل العشرينات من عمره في اللد، يوم السبت في مركز شامير الطبي حيث تم نقله يوم الجمعة بعد إصابته بجروح خطيرة عندما اقتحم مجهول محله وأطلق النار عليه.

ومنذ بداية العام، قُتل 96 عربيا في إسرائيل في حوادث إجرامية عنيفة، وفقا لمجموعة مناصرة التعايش “مبادرات إبراهيم”. وهذا العدد أقل بقليل من 102 عربي قتلوا بحلول هذا الوقت من عام 2023.

وخلص التقرير السنوي الأخير لـ”مبادرات إبراهيم” إلى أن عدد العرب الذين قُتلوا في ظروف عنيفة في عام 2023 كان الأعلى منذ بدء تعقب الأرقام، مع أكثر من ضعف عدد الضحايا مقارنة بالعام السابق. وأرجع التقرير هذا الارتفاع الحاد إلى قرار وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير بإلغاء برنامج سلفه لتعزيز تطبيق القانون في المجتمع العربي.

ووفقا للمنظمة، فإن الكثير من أعمال العنف كان لها علاقة بالصراعات على السلطة في انتخابات المجالس المحلية، التي كان من المقرر إجراؤها في شهر أكتوبر وتم تأجيلها حتى فبراير في أعقاب اندلاع حرب غزة.

ووجد التقرير أن جرائم القتل في المجتمع العربي تراجعت في الأشهر الأولى من الحرب، لكنها عادت إلى الارتفاع منذ ذلك الحين.

اقرأ المزيد عن