الجيش: مقتل شابة فلسطينية بنيران الجنود بعد أن زادت المركبة التي تستقلها من سرعتها خلال مداهمة في الضفة الغربية
بحث

الجيش: مقتل شابة فلسطينية بنيران الجنود بعد أن زادت المركبة التي تستقلها من سرعتها خلال مداهمة في الضفة الغربية

الجيش يقول إنه يحقق في الحادثة بعد مقتل الشابة (19 عاما) في بيتونيا؛ نقل رجل تواجد في المركبة إلى المستشفى؛ اعتقال تسعة أشخاص في مداهمات ليلية

موقع إطلاق القوات الإسرائيلية النار على سيارة مشبوهة في بلدة بيتونيا بالضفة الغربية، 14 نوفمبر، 2022.(Social media: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
موقع إطلاق القوات الإسرائيلية النار على سيارة مشبوهة في بلدة بيتونيا بالضفة الغربية، 14 نوفمبر، 2022.(Social media: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

قُتلت شابة فلسطينية بنيران القوات الإسرائيلية بالقرب من رام الله بالضفة الغربية فجر الإثنين، بعد أن زادت مركبة استقلتها من سرعتها باتجاه الجنود، حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي.

بحسب الجيش، خلال مداهمات ليلية في مدينة بيتونيا، رصد الجنود اقتراب مركبة مشبوهة منهم وطلبوا منها التوقف.

“لكن [المركبة] زادت من سرعتها باتجاه القوات. ردا على ذلك، أطلقت القوات النار على المركبة”، وفقا للجيش الإسرائيلي، الذي أضاف أنه “تم تحديد إصابات”.

وأفادت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية أن الشابة سناء الطل (19 عاما) من سكان بلدة الظاهرية بالضفة الغربية، قُتلت. ولم يتضح ما إذا كانت الشابة تقود المركبة.

ونقلت القوات شخصا آخر تواجد في المركبة إلى مركز “شعاري تسيدك” الطبي لتلقي العلاج. ولم يتضح مدى خطورة حالته على الفور.

وقال الجيش إنه يحقق في ظروف الحادثة.

القوات الإسرائيلية تعتقل مطلوبا فلسطينيا في الضفة الغربية، 14 نوفمبر، 2022. (Israel Defense Forces)

خلال المداهمات الليلية في الضفة الغربية، أعلن الجيش الإسرائيلي اعتقال تسعة مطلوبين فلسطينيين لاستجوابهم بشأن “أنشطة إرهابية”، بما في ذلك شخص واحد في بيتونيا.

ولم تقع إصابات في صفوف القوات الإسرائيلية خلال العمليات، وتم تسليم كل المشتبه بهم لجهاز الأمن العام (الشاباك) لمزيد من التحقيق.

ولقد كثفت قوات الأمن الإسرائيلية من عملياتها في الضفة الغربية في أعقاب سلسلة من الهجمات التي أسفرت عن مقتل 19 شخصا في ربيع هذا العام.

منذ شهر أيلول/ سبتمبر، قُتل ثلاثة مواطنين إسرائيليين آخرين في هجمات.

كما قُتل أربعة جنود في الضفة الغربية في هجمات أو خلال عمليات اعتقال.

ولقد اعتقل الجيش منذ انطلاق العملية أكثر من 2000 فلسطيني في مداهمات ليلية شبه يومية، كما خلفت العملية أكثر من 130 قتيلا فلسطينيا، الكثير منهم – ولكن ليس جميعهم – خلال تنفيذهم لهجمات أو في مواجهات مع القوات الإسرائيلية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال