مقتل سيدة رميا بالرصاص أثناء محاولة قتل ابنها في إحدى قرى الجنوب
بحث

مقتل سيدة رميا بالرصاص أثناء محاولة قتل ابنها في إحدى قرى الجنوب

تم التعرف على الضحية على أنها زينب الصانع من سكان اللقية، في أحدث جريمة قتل تضرب المجتمع العربي

توضيحية: سيارة إسعاف نجمة داوود الحمراء في منطقة المركز إسرائيل، 29 مارس 2012 (Yaakov Naumi / Flash90)
توضيحية: سيارة إسعاف نجمة داوود الحمراء في منطقة المركز إسرائيل، 29 مارس 2012 (Yaakov Naumi / Flash90)

قُتلت امرأة بالرصاص في مدينة اللقية البدوية جنوب البلاد في وقت متأخر من يوم الأحد وهي أحدث ضحية لموجة إجرامية عنيدة عصفت بالمجتمع العربي في إسرائيل.

تم نقل السيدة التي بحسب التقارير تدعى زينب الصانع (45 عاما) من سكان اللقية، إلى مركز سوروكا الطبي في بئر السبع في حالة حرجة بعد إصابتها برصاصتين في ساقيها.

ثم أعلن عن وفاتها في المستشفى.

بحسب التقارير الأولية التي نقلتها وسائل الإعلام العبرية، أُطلق النارعلى الصانع أثناء تواجدها داخل سيارتها مع ابنها الذي يُعتقد أنه كان هدفا لمحاولة قتل بسبب خلاف مستمر. ولم يتم التعرف على حالة الابن على الفور.

فتحت الشرطة تحقيقا في الجريمة ولم يتم الإعلان عن أي مشتبه بهم بعد.

شهدت المجتمعات العربية تصاعدا في العنف في السنوات الأخيرة حيث يلقي الكثيرون باللوم على الشرطة التي يقولون أنها فشلت في قمع المنظمات الإجرامية القوية، وتتجاهل العنف إلى حد كبير والذي يشمل الخلافات العائلية وحروب العصابات والعنف ضد المرأة.

وفقا لـ”مبادرات إبراهيم” التي تتابع العنف في المجتمع العربي، قُتل 83 عربي في حوادث مرتبطة بالجرائم منذ بداية العام.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال