مقتل رضيعة وإصابة والدتها وشقيقتها بجروح خطيرة في جريمة طعن يُشتبه بأن الأب هو منفذها
بحث

مقتل رضيعة وإصابة والدتها وشقيقتها بجروح خطيرة في جريمة طعن يُشتبه بأن الأب هو منفذها

بحسب تقارير، قال الوالد للشرطيين: ’أردت أن أقتلهن’؛ الشرطة تفتح تحقيقا في الحادث الذي وقع في هود هشارون

الموقع حيث يُشتبه أن رجلا قام بطعن زوجته وطفلتيه في هود هشارون، 6  مارس، 2020. (Screen grab/Channel 13 news)
الموقع حيث يُشتبه أن رجلا قام بطعن زوجته وطفلتيه في هود هشارون، 6 مارس، 2020. (Screen grab/Channel 13 news)

لقيت طفلة رضيعة مصرعها في جريمة طعن أسفرت أيضا عن إصابة والدتها وشقيقتها البالغة من العمر ثلاث سنوات بجروح خطيرة صباح الجمعة في مدينة هود هشارون بوسط البلاد.

وقالت الشرطة إنها تشتبه بأن الأب قام بطعن طفلتيه وزوجته قبل أن يحاول الانتحار.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن الرجل قال للشرطة: “أردت أن أقتلهن”.

وأصيب الرجل بجروح طفيفة، في حين أصدر مستشفى “بيلينسون” بيانا قال فيه إن الزوجة تصارع من أجل حياتها.

وقالت الشرطة إنها فتحت تحقيقا في الحادث.

في أكتوبر الماضي، أصدرت وزارة الرفاه تقريرا حول عنف الأزواج، الذي وجد ارتفاعا في عدد حالات العنف الأسري التي تم الإبلاغ عنها في عام 2018.

بحسب الوزارة، فإن عدد النساء اللواتي قمن بالاتصال بالخط الساخن الخاص بالوزارة للإبلاغ عن تعرضهن لإساءة معاملة ارتفع بنسبة 160٪ ما بين 2014 و2018، وتلقت أكثر من 6,000 ضحية من ضحايا العنف المنزلي العلاج في العام الماضي. في عام 2018، قامت 1,219 امراة بالاتصال بالخط الساخن للإبلاغ عن تعرضهن لسوء معاملة زوجية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال