إسرائيل في حالة حرب - اليوم 229

بحث

مقتل رجل من مدينة الناصرة بالرصاص، ليصبح الضحية 116 في المجتمع العربي هذا العام

قتل فاروق خميس (23 عاما) بالرصاص في مخبز في المدينة الشمالية، فيما تعتقد الشرطة أنه نزاع بين عصابات

فاروق خميس (23 عاما)، الذي قُتل رميا بالرصاص في مدينة الناصرة، 8 يوليو 2023 (Twitter screenshot, used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
فاروق خميس (23 عاما)، الذي قُتل رميا بالرصاص في مدينة الناصرة، 8 يوليو 2023 (Twitter screenshot, used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

قُتل رجل بالرصاص في مخبز في مدينة الناصرة يوم السبت، وسط موجة جرائم العنف المستمرة ي المجتمع العربي.

وجد المسعفون فاروق خميس (23 عاما) فاقدا للوعي واضطروا إعلان وفاته في مكان الحادث، وفقا لبيان خدمة نجمة داود الحمراء للإسعاف.

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن إطلاق النار كان مرتبطًا بنزاع بين العصابات ويتم التحقيق في الحادث.

وكانت هذه واحدة من عدة حوادث عنف بالأسلحة النارية شهدها المجتمع العربي هذا الأسبوع. قُتل بالرصاص رجل يبلغ من العمر 55 عاما في قلنسوة يوم الخميس، ورجل يبلغ من العمر 45 عاما في يركا يوم الأربعاء، وشاب يبلغ من العمر 22 عامًا في عرابة يوم الخميس، وشاب يبلغ 20 عاما في الناصرة يوم الأحد.

ومنذ بداية العام، قُتل 116 عربيًا في حوادث عنيفة في إسرائيل، وفقًا لمبادرات إبراهيم. ومن بين هؤلاء، قُتل 104 بالرصاص، وكان 67 منهم دون سن الثلاثين. وكان إجمالي عدد ضحايا العنف عام 2022 هو 115.

ولم توقف السلطات إراقة الدماء على الرغم من تعهدها بتخصيص المزيد من الموارد، بما في ذلك المزيد من عناصر الشرطة والأموال للتعامل مع القضايا المجتمعية التي ترتكز عليها موجة الجريمة.

ويلقي العديد من قادة المجتمع العربي باللوم على الشرطة، التي يقولون إنها فشلت في قمع المنظمات الإجرامية القوية وتجاهلت العنف إلى حد كبير. لكنهم يشيرون أيضا إلى عقود من الإهمال والتمييز من قبل المكاتب الحكومية كسبب رئيسي للمشكلة.

اقرأ المزيد عن