إسرائيل في حالة حرب - اليوم 237

بحث

مقتل رجل من أم الفحم في شمال البلاد ليرتفع عدد ضحايا العنف في الوسط العربي منذ بداية العام إلى 19

لم يُذكر أي دافع أو مشتبه به في تحقيق الشرطة في إطلاق النار الذي أسفر عن مقتل رجل (42 عاما) وإصابة فلسطيني من الضفة الغربية وسط موجة جرائم مستمرة

أشخاص ينظرون إلى مسعفين ينقلون إلى رجلين مصابين بالرصاص في بلدة الجديدة المكر في شمال البلاد إلى المستشفى، 19 فبراير، 2023.  (Video screenshot: Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
أشخاص ينظرون إلى مسعفين ينقلون إلى رجلين مصابين بالرصاص في بلدة الجديدة المكر في شمال البلاد إلى المستشفى، 19 فبراير، 2023. (Video screenshot: Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

قُتل رجل بعد تعرضه لإطلاق نار في بلدة الجديدة-المكر بشمال البلاد ليل الأحد، حسبما أعلنت الشرطة. ولم يتم الإعلان عن أي مشتبه به في جريمة القتل.

تم العثور على الضحية، الذي ذكرت تقارير محلية أنه يدعى باسم خالد وليد جبارين (42 عاما)، مصابا بجروح خطيرة إلى جانب شاب فلسطيني يبلغ من العمر 22 عاما من الضفة الغربية.

وأصيب رجل آخر بجروح متوسطة. ولم تذكر السلطات ما العلاقة بين الرجلين.

وأُعلن عن وفاة جبارين، وهو من سكان مدينة أم الفحم، بعد أن نقله مسعفون إلى المركز الطبي الجليل في نهاريا.

وقالت الشرطة إنها تحقق في جريمة القتل باعتبارها عملا إجراميا محليا. ولم يذكر المسؤولون اسم مشتبه به أو دافع محتمل للقتل، وهي أحدث عملية قتل في موجة إجرام لا هوادة فيها تعصف بالمجتمع العربي في السنوات الأخيرة أدت إلى مستويات تاريخية من إراقة الدماء.

بحسب منظمة “مبادرات إبراهيم”، التي ترصد العنف في الوسط العربي، قُتل 19 عربيا في جرائم قتل وقعت في إسرائيل منذ بداية عام 2023، 14 منهم مواطنون إسرائيليون.

في الأسبوع الماضي، قُتل 116 مواطنا عربيا إسرائيليا في حوادث عنف، 101 منهم بالرصاص، حسبما قالت المنظمة.

يُنظر إلى تصاعد جرائم العنف في السنوات الأخيرة على أنه مدفوع بشكل رئيسي، ولكن ليس حصريا، بالجريمة المنظمة.

ويقول المواطنون العرب إن الشرطة فشلت في كبح جماح المنظمات الإجرامية وتجاهلت لسنوات العنف، الذي يشمل نزاعات عائلية وحروب عصابات وعنف ضد النساء.

اقرأ المزيد عن