إسرائيل في حالة حرب - اليوم 195

بحث

مقتل رجل بالرصاص في شمال البلاد وسط موجة جرائم دموية في المجتمع العربي

قتل أحد سكان كفر قرع بالرصاص، بعد ساعات من مقتل طبيب أسنان أدى إلى تجاوز عدد ضحايا القتل في المجتمع العربي عام 2023 لإجمالي ضحايا العام الماضي

توضيحية: شرطة إسرائيل تحقق في مسرح جريمة، 2 يونيو 2021 (Israel Police)
توضيحية: شرطة إسرائيل تحقق في مسرح جريمة، 2 يونيو 2021 (Israel Police)

قُتل رجل فجر الأربعاء بالرصاص في بلدة كفر قرع الشمالية، في ثاني جريمة قتل يشهدها المجتمع العربي في إسرائيل خلال اليوم الماضي.

والقتيل هو علاء كناعنة (30 عاما)، من سكان كفر قرع.

وفتحت الشرطة تحقيقا في إطلاق النار، وقالت إن القوات يبحثون عن المشتبه بهم ويجمعون الأدلة من مكان الحادث.

وذكر موقع “واينت” الإخباري أن كناعنة أصيب بطلقات نارية أثناء توجهه إلى منزله من العمل، مما تسبب في اصطدامه بشجرة.

وأعلن المسعفون وفاته في مكان الحادث.

ووفقا لمنظمة “مبادرات إبراهيم” التي تراقب العنف، كان كناعنة هو المواطن العربي الـ 118 في البلاد الذي يُقتل في جريمة قتل هذا العام.

يوم الثلاثاء، قتل طبيب أسنان خارج منزله في بلدة جت الشمالية، مما رفع عدد ضحايا القتل هذا العام ليتجاوز إجمالي العدد في 2022 خلال أقل من نصف الوقت.

والتزم وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، النائب اليميني المتطرف الذي أسس حملته الانتخابية على وعود بتعزيز السلامة العامة، الصمت إلى حد كبير في ظل موجة الجريمة المتصاعدة.

ويلقي العديد من المجتمع العربي باللوم على الشرطة، التي يقولون إنها فشلت في قمع المنظمات الإجرامية القوية وتجاهلت العنف إلى حد كبير. لكنهم يشيرون أيضا إلى عقود من الإهمال والتمييز من قبل المكاتب الحكومية كسبب رئيسي للمشكلة.

اقرأ المزيد عن