إسرائيل في حالة حرب - اليوم 263

بحث

مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين بعد انفجار عرضي لقنبلة يدوية في قاعدة بغور الأردن

التحقيق الاولى للانفجار الذي وقع في قاعدة تدريب للواء "كفير" في الضفة الغربية يشير إلى أن القنبلة أحضرت إلى غرف المعيشة بصورة مخالفة للبروتوكولات؛ أحد الجنود المصابين في حالة حرجة

توضيحية: جنود في قاعدة تدريب لواء كفير في غور الأردن. (Yaakov Naumi/Flash90)
توضيحية: جنود في قاعدة تدريب لواء كفير في غور الأردن. (Yaakov Naumi/Flash90)

قُتل جندي إسرائيلي وأصيب ثلاثة آخرون بعد انفجار قنبلة يدوية عرضا في وقت متأخر من ليل السبت في قاعدة تدريب عسكرية في غور الأردن، حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي.

ووقعت الحادثة حوالي منتصف الليل بين السبت والأحد في غرف المعيشة بقاعدة التدريب التابعة للواء “كفير” في غور الأردن، بالقرب من مستوطنة روعي.

وتم إعلان وفاة الجندي – الذي لم يتم نشر اسمه بعد – في مكان الحادث بعد جهود إنعاش.

ونُقل الجنود الجرحى الثلاثة الآخرون إلى المستشفيات لتلقي العلاج. ووُصفت إصابة أحدهم بالحرجة، بينما ورد ان الآخران مصابان بجروح طفيفة جراء انفجار القنبلة اليدوية.

بداية منع الجيش نشر حقيقة وقوع الحادثة المميتة قبل إبلاغ أهل الجنود.

وفتحت الشرطة العسكرية تحقيقا في الحادثة، سيتم تسليم نتائجه للنيابة العسكرية لتحديد ما إذا كان هناك ما يبرر توجيه اتهامات جنائية.

بحسب تحقيق أولي، أحضر أحد الجنود قنبلة يدوية عثر عليها خلال تدريب إلى القاعدة واحتفظ بها في حقيبته – في انتهاك واضح لبروتوكول الجيش الإسرائيلي – حيث انفجرت لاحقا.

ولم يتضح بالضبط سبب انفجار القنبلة، لكن التحقيق أشار إلى أنه قد يكون حدث بعد تحريك الحقيبة.

في عام 2022 قُتل ستة جنود في حوادث تدريب، ولقي جندي آخر مصرعه في أوائل شهر يناير جراء تعرضه لما يُشتبه بأنه إطلاق نار عن طريق الخطأ من سلاح رفيقه.

وتأتي حادثة السبت بعد أيام من إصابة جندي إسرائيلي بجروح متوسطة في حادثة تدريب مفترضة في جنوب إسرائيل. وبحسب الجيش الإسرائيلي، تعرض الجندي لإطلاق النار خلال تدريب عسكري يوم الأربعاء في قاعدة “تسئليم” في صحراء النقب.

اقرأ المزيد عن